أهلا وسهلا بك فى منتديات ابوالغنم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.



معركة  الصِرِيف بالتفاصيل I_icon_minitime07/05/22, 05:54 pm
المشاركة رقم: #1
معلومات العضو
عضو متميز
عضو متميز
 
معشي الذيب

إحصائية العضو
رقم العضوية:
تاريخ الانتساب : 06/04/2021
عدد المساهمات : 101
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

مُساهمةموضوع: معركة الصِرِيف بالتفاصيل


معركة الصِرِيف بالتفاصيل



حرب الصريف او بالاحرى ملحمه الصريف
معركة  الصِرِيف بالتفاصيل Ocia_a10

أقوى معركة بالقرون الحديثة

حرب الصريف والمعروف أنها أقوى الحروب بالقرون الجديدهـ ..
وتعتبر ملحمة الصريف

حينما نذكر وقعة الصريف فإننا نتطرق لأحد ابرز واشهر واقوى المعارك التي حدثت في نجد !! وفي الواقع ؛ لااظن ان احدا ً من اهل حايل او من شمّر او من اي قبيلة اخرى يجهل احداث هذهـ المعركة ،،،

فبعد وفاة الامير محمد العبدالله ال رشيد رحمه الله ..تولى الحكم الامير عبد العزيز بن متعب آل رشيد(( الجنازه )) وقد كان نفوذ حكم ال رشيد وصل الى حدود الاحساء وحدود الحجاز وكان يشمل القصيم والجوف والرياض اما عاصمته فحائل ، والى الجنوب امتد الى ان وصل الى مايقارب 170 كم دون نجران ،،،

ويقول راكان ابن حثلين في قصيده الى محمد العبدالله ال رشيد

من باب برزان ٍ اليا باب نجران = ماهوب انا يالضيغمي ..انت اميره

وقد اقام حاكم الكويت الشيخ مبارك الصباح معاهده سريه مع الانجليز دون علم الدوله العثمانيه وقتها !! ..

وقال قبل بدء المعركه سلطان الدويش
وقبل بدء المعركه أخذ سلطان الدويش يحدي ويقول:
يا والله الا تو , زان الكيف من يوم ابو جابـر ظهـر
نبي نطارد مكرمين الضيف شمر هلا البـوش العفـر
أما خذيناهم بحد السيـف والا خـذونـا بالظـفـر
اما يجي بيـت المضيـف والا فيـا خـذنـا قـهـر
ولكن بعد انتهاء المعركه وبعد انتصار شمر فيها وهزيمة ابن صباح

وجيشه

رد الأمير ماجد الحمود العبيد الرشيد على الدويش قائلا له على نفس الوزن:

أهلا هلا بك يوم دار الكيـف قـرت عيـونـك بالظـفـر
اعطيك ماجوبك بحكم الضيف شلـف ٍ يفـجـن النـحـر
خلاك عمك يوم شاف السيف عجـل ٍ جـواده وانكـسـر
ما اخبر اللي جالس بالسيف ينبيـه مـن جـاب الخبـر
سلطان هو عقلـك خفيـف عرضـت نفسـك للخـطـر
ان جاك ابو متعـب سعيـف مـا زبنـك عنـه البـحـر
يـوم المدافـع لـه رزيـف والزلـم جضعـا بالمـطـر
وانا احمـد الـرب اللطيـف مـــاراح رداد الـخـبـر
اسباب معركة الصريف :-

1) - رغبة الشيخ مبارك السيطرة على نجد .
2) - أراد الشيخ مبارك والإنجليز أن يقلل من هيبة ونفوذ آل رشيد في الجزيرة .
3) - تأييد بعض أهالي القصيم للشيخ مبارك .
4) - رغبة الشيخ مبارك بالقضاء على إمارة الرشيد وكذلك رغبته بالقبض على يوسف آل إبراهيم .
5) - الإعتدائات على قبائل الطرفين .
6) - قيام الشيخ مبارك بقتل جماعة من تجار حايل خفية وهم خارجين من الكويت .

إستعدادات الجيشين:-

جيش حايل بقيادة الأمير عبدالعزيز بن متعب وأغلب الجيش من قبيلة شمر، وكذلك هناك فرقة مشتركة بالجيش من أهل الرياض بقيادة الشيخ عبدالملك بن عبدالله بن عبداللطيف آل الشيخ( من أحفاد الشيخ محمد بن عبدالوهاب) وكان الجيش ليس بالكثير مقارنة بجيش ابن صباح ،،،
أرسل الأمير عبدالعزيز الرشيد مبعوثين لقاسم بن ثاني أمير قطر يطلب الدعم ، ليتزود من ميناء قطر من العثمانين بالأسلحة ، ولكن فشل في ذلك فقد قبض مبارك الصباح على المبعوثين وعرف خطة الجنازة في كيفية الدعم ، ففشلت خطته ، فقد كان موقفه صعب إذ أن موانيء الكويت وقطر مغلقة بوجهه ، والطريق إلى العراق غير آمن .
ولكن بدأ الإستعداد دون معونة أحد معتمداً على الله ثم على أهالي حايل ..

جيش الكويت بقيادة الشيخ مبارك بن صباح وكان قد قام حلف بين الشيخ مبارك والكثير من القبائل للقضاء على دولة آل رشيد، واختلف في عدد الجيش فقيل 10000آلاف وقيل 13000ألف وقيل 30000ألف.. وكان الجيش يضم الأمير عبدالرحمن بن فيصل وابنه عبدالعزيز وكذلك أمراء بريده آل مهنا وأمراء عنيزة أل سليم، وقد تزود هذا الجيش بالأسلحة من الإنجليز وهي حوالي 5000 بارود ، أما القبائل المشتركة فهي:-
الظفير: بقيادة الشيخ جعيلان بن سويط .
المنتفق: وهو عبارة عن عدة قبائل مجتمعة تحت حلف واحد ، بزعامة الشيخ سعدون باشا السعدون .
مطـير: وقد اختلف من هو شيخ مطير أثناء معركة الصريف ، فقيل الشيخ سلطان الدويش وقيل أنه الشيخ فيصل الدويش ، فاختلف في من هو شيخ مطير ولكن أغلب المؤلفين يقولون أن شيخ مطير في ذاك الوقت هو الشيخ سلطان الدويش... والله أعلم .
العجمان: بقيادة أبو كلاب الشيخ محمد بن حثلين .
بني هاجر: بقيادة ابن شافي .
المرة: بقيادة ابن شريم.
سبيع : بقيادة ظرمان بو اثنين .
السهول: يقيادة ابن جلعود.
الرولة: بقيادة ابن شعلان .
قحطان: بقيادة حشر بن وريك .
العوازم: بقيادة مبارك بن دريع .
الرشايده: بقيادة محمد بن قرنيس .
القوات السعوديه (بقيادة عبدالعزيز بن عبدالرحمن)
القوات البريطانيه بقيادة (شكسبير) وليس الكاتب شكسبير
وعدد كبير وجموع من البدو اللي اشتركوا طمعاً بالغنائم .
ويقول الشاعر العزي ابن عبيد (راعي البره) عن جيش ابن صباح:-


خطة مبارك الصباح:-
قام الشيخ مبارك بوضع خطة للسيطرة على نجد والقضاء على إمارة الرشيد ، وكانت الخطة أن يتجه عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود إلى الرياض ، وأن يتجه آل مهنا إلى بريده وآل سليم إلى عنيزه ، وأما باقي الجيش يقاتل جيش آل رشيد .
عندما وصل الجيش إلى روضة التنهات توجه عبدالعزيز آل سعود بألف رجل لفتح الرياض، وحاصر الرياض 55 يوم يقول عبدالله فلبي(( أن عبدالعزيز اقتحم فعلاً أسوار الرياض ، ولكن أهلها التفوا حول أميرهم، وقاتلوا قتال المستميت ، حتى كسر اصبع عبدالعزيز)) وكان من أكثر المدافعين عن المدينة الشيخ محمد بن عبدالله بن عبداللطيف آل شيخ مما جعل عجلان أن يهدي الشيخ فرس ، وعندما كان الملك محاصر للرياض أتاه رسول من والده يخبره بهزيمة الجيش ويأمره بالعودة إلى الكويت .
آل مهنا وآل سليم فقد نجحوا في دخول بريده وعنيزه !!!

ليلة المعركة وصباحها:-
كان الأمير عبدالعزيز قد خيم في الصريف، وأما الشيـخ مبارك فقد خيم في الطرفية. في يوم 25 ذي القعدة وفي الليل اجتمع مبارك مع شيوخ وكبار القبائل يشاورهم بشأن الحرب ضد الرشيد وشمر.
وكان مع ابن صباح ( 27بيرق ) وارسل ألف مقاتل مع عبد العزيز بن سعود إلى الرياض وقال ابن صباح أنا معي قوة ما تقهر ونا ماقدّامي إلا ّ شمر وبجيب ابن رشيد وبوقعه على بياض وابي اذله وابقضى على دولة شمر وأيدوه الموجودين !!؟
وقال له العزي راع البره يقال انه من عتيبه .. هل تعرف ابن رشيد؟؟؟؟ قال ابن صباح ( أنا ما اعرفه اعرف عمه وآلا هو حكم من سنتين وهو شر وشرير وش يصير؟؟ قال العزي:::: يصير شي كثير لا تتعب نفسك وترسل له المراسيل تراه هو يدور عليك تراه وصلك اليوم ولا الليلة ولا ّباكر حط حراس لا يغرك المنافقين ترا ما فيهم إلا ّ من انكوا بناره وقام ابن صباح وثار عليه وقال وش ها الصباح الأقشر ) ) !!؟
كان جيش مبارك الصباح متوقعين النصر وذلك لكثرة العدد والعدة، وكان الأمير عبدالعزيز الجنازه يريد تأخير المعركة إلى اليوم التالي ، ونصحه رجل بأن يسرع بالهجوم وقال : مبارك اليوم ما له عز ولاسعه لأن البارحه ذكرى تاريخ ذبحته لأخويه محمد وجراح ...

وصف معركة الصريف:-
بدا جيش حايل يعرضون ، ويوم انتهوا من العرضه قام كل واحد يودع أخوه... هاجم عدد من الفرسان جيش ابن صباح ولكن واجههم البوارديه وبدوا بإطلاق النار عليهم فرجعوا، وأمر الأمير عبدالعزيز بأن تساق 40 ناقة من الصخريات (نياق ال رشيد) ويكون الجيش من خلفهم وقد قتل في بداية المعركه ابناء حمود العبيد ال رشيد (سالم ومهنا وماجد)رحمهم الله.... وكان الأمير عبدالعزيز متعصب بعصابة حمراء ومعه رافع البيرق ومن حوله عدد من أسرة آل رشيد .
ويوم بدأت المعركة وتقهقر جيش ابن صباح ، فهج ّ الكثير من الجيش وخاصةً البدو. ولم تستمر المعركة كثيراً حيث أن جيش ابن صباح انكسر بعد فرار الكثير من الجيش ، فانهزم الجيش هزيمه نكراء . وغنمت شمر الكثير من الغنائم.. ولدرجة ثقة جيش ابن صباح بالنصر كان غدائهم بالقدور جاهز . وللعلم أن اابن صباح حين خروجه قال للطباخين ( نبي ناصلهم وننهيهم زينو الغدا نبي نتغدا بهذا ماحنا مبطين) وهذا بسبب تيقن ابن صباح كسب المعركة لكثرة البيارق معه !!؟
وتفاجأ الطبابيخ بدخول ابن رشيد ومن معه عليهم ليتغدو غدا ابن صباح
وأبن صباح هذا هو الوحيد اللي تبقى من الصباح وما الصباح الحاليين إلا احفاده .. فر شيوخ القبايل كلهم وكلن رجع إلى ديرته ، وفر الشيخ مبارك هو وامراته إلى سدير وبالتحديد إلى الزلفي ، وركب بعير وتوجه نحو الكويت . ويرد مبارك هزيمته إلى البدو المرافقين له الذين انقلبوا عليه ونهبوا رجاله. ويروي مبارك بأن شيخ بريدة قد وصل في 400 فارس بعد أن انجلت المعركة، وأن ابن رشيد لاحقه، وشتت رجاله، وقتله، وفرض على بريدة 30000 من النقود غرامة. ويدعي مبارك بأنه خسر حوالي 2000 من رجاله منهم حمود أخو الشيخ، وخليفة بن عبد الله الصباح ابن أخيه، بينما يقدر خسارة ابن رشيد بأربع مائة قتيل.

وهذه امرأه كويتيه في الكويت وصلها خبر الهزيمة من قرينيس واحد من عبيد الصباح ، وأصبحت كل الكويت أحزان فكان كل بيت فيه أحد ميت له . وهذه امرأة فقدت إبنها من أهل الكويت فرثته تقول:-

قلت آه من علمٍ لفانا به اقرنيس === ياليت من هو ميت دار به
علمٍ لفا به مرس القلب تمريس === والنار عجت في الضمير التهابه
واليوم له عن جفن عيني مراريس === والحنظل المذيوق زاده شرابه
نصيت بيته فلت ياقرنيس === وين الحبيب قال: ماعلمنا به
على الله اللي على ضمر العيس === واليوم ما أدري أي حب لفابه
اخفى مع البيرق الحرب السناعيس === وإن سئل به وإلى المحادير جابه


بعد الإنتهاء من المعركة وإنتصار شمر، تغنى الشعراء بهذا النصر الكبير...قال الأمير عبدالعزيز الجنازه لواحد من أخوياه رح لحايل وعلم الأميرحمود العبيد تراه ما ينام و بشره بالنصر وعزه بالعيال وخذ هالبيتين ، يقول الجنازه وللعلم فالامير عبد العزيز ليس شاعر ولم يقل الشعر قط ... الا مرتين .... هذه احداهن::
يا هيه يا راكب المرسول
.............................سلم على ساهر العيني
قل ابن صباح وبن سعدون
........................... وبن سعود وبأ الخيلي
كسرتهم والقضي ممهون
........................... بعيال شمر على الخيلي
اركض كما شوشة المجنون
........................... سبحان ربى مسويني

والمرة الاخرى التي قال شعرا فيها ، قبل وفاته بأيام ::
راع الجمل وده يطيح === واللي على متنه رماه
ياعيال انا مالي نطيح === مليت من تال الحياه

ويوم وصل الرسول للأمير حمود العبيد تألم حمود لوفاة ابناؤه لكنه فرح للنصر المتحقق فقال::
عزاه ياقلب من العام ملهود ==== ولا جت علوم الغزو ينساح باله
وإلى أبطوا الطرشان تلقاه منكود ==== مثل الغليث اللي يحسب لياليه
والله لولا حبكم يافتى الجود ==== لا حج بيت الله واصلى قباله
يالله ياللي للمخاليق معبود ==== يا الواحد اللي كل حي يسأله
تجعل سهمنا يمت الضد مقيود ==== بسلامة اللي وافياتٍ اخصاله
عبدالعزيز اللي على الحرب والكود ==== يصبر كما تصبر عرايب جماله
عطاه ربه خلةٍ مثل داوود ==== ولين اقلوب الترك له وإستماله
من العام غزاي على خير وسعود ==== ما ديرة إلا بناية ظلاله
الله يعين الخيل ويقوي القود ==== عليه لا سنه تعلى رحاله
واللي فتق فتق وهو كان مسدود ==== ذبح الجمل يقطع بزوره شماله
وإن ما مضى شئ ترى الحكي مردود ==== انشد بريدة وإنشد اللي حواله
واللي تمنا الحرب ماهوب مردود ==== من حربنا ما حصل إلا الرزاله
تر حربنا مثل البحر ما بها زود ==== الغبه اللي موجها فوق جاله
داخله مفقود وطالعه مولود ==== ما اهبلك ياللي خابر وتعناله
وش عندنا الربع لدعيج وحمود ==== وعريب دارٍ يوم تطرد اشغاله
يقول مالي اجي نجد مقصود ==== إلا الأمير احولُه من جباله
وابوه ما كبر فزته يافتى الجود ==== وابوه لو هو حالمه كيف قاله
هو ما درى أن اجبالنا الحمر والسود ==== عين على الطباخ في كل حاله
وابوه مانا خابر يطلب العود ==== ولا عندنا له قالةٍ به مقاله
غره سلاحه خمسة آلاف بارود ==== ومطير وسبيع ويامٍ صياله
مثل الحبوش اللي يسوقون محمود ==== وأهلكهم الباري بعزة جلاله
نقلهم الله لين جو حول أبو الدود ==== ومن دمهم هاك الطغاميس أساله
حامو عليهم بالبواريد وفرود ==== ومبارك(ن) نجاه ربه الحاله
ماله شبيه(ن) كود فرعوننا العود ==== اللي نجا والقوم تفرق قباله
وفرعوننا المذكور وإبليس العود ==== أطيب منه وأذرب منه في فعاله
ما هاب من ربه ولا خاف منقود ==== أمه لقع قلبه وشمت بخاله
شيبان أخوانه مصلين ورقود ==== في فرشهم ذبحوا بليلةٍ غياله
وإن كان عند أمه جنيهات وعقود ==== لزماً يغوله مثل غولة عياله
ونكس علة قومه بخسرا مفقود ==== ومن ذبح منهم وخِذ شطر ماله
((خلوه بكويته )) وراحوا على القود ==== وكلٍ زبن له ديرةٍ في حلاله
ويقول كذلك مفضي السلمي:-
الله أنك تعز الشيخ وتدله===== = دعوت العبد يامولاي وتجيبه
يوم جانى أخو مريم وربع(ن) له ===== هيض مطير والعجمان وأجنابه
جاك شرهاً على حايل يبي ظله ====== ما درى أنه بلاد دونها لا به
حايل ٍ حايل ٍ كل ٍ يبي ظله ====== مار أبو متعب بالسيف عيابه
وين فيصل وشرب الكيف بالدله ====== ماثنى سابقه لرحم من جابه
وين سعدون ومرده عبدالله ====== يوم حامت عليه الخيل ماشابه


ويقول العزي بن عبيد راعي البره:-


يا مزنه غرا نشت من مغيبه

ترعد وتبرق ساقها رب الأرباب

ترمى السخط قيدت على من تصيبه

بأركانها تسمع كما ضرب الاطواب


همت ودمت وادلهمت غضيه

استثقلت باللي للأرواح جذاب


تبغى الحريب اللي دنا من حريبه

ابن صباح اللي تعرض للأسباب


من كل غواص وسيب يجيبه

وباللي يحدقون السمك زام حراب


وعريب الدار وكل من يلتجي به

وراع النفاق ومارج الدين ما غاب


ومجموعة العجمان واللي حضيبه

مع الدويش واتلاهم والاجناب


والمنتفق وبن شريم ونسيبه

وسكانة النقرة وسالم وغصاب



-----------------------------------------------------
بعض المعلومات التي لم تذكر عن هذه المعركةأحببت أيرادها للفائدة :

1- ماجد الحمود رحمه الله تعالى لم يقتل في الصريف وأنما أصيب ومرض بعد تلك المعركة الشاهد
قصيدة والده حمود العبيد
هلا هلا بيك يالوجعان .... ياللي صوابك جرح كبدي
ياخو الطريحين بالميدان .... اللي سبايبهم الربدي

2- من المشاهد المهمة في تلك المعركة :
(( تحويلة شمر بالعمّارِيات ))
والعمّارِيات هن البنات اللي يرقصن قدام الجيش تحفيزاً للشباب هل الخيل على الأقدام على الموت وعدم الخوف والتراجع .
وقد حولوا عيال الطنايا بسبع بنات عمّارِيات مع جيش ابن صباح وكل واحدة حولة بوجه فارس من فريس شمر وقد حرص أبناء الطنايا على حفض كرامة تلك البنات والعوده بهن الى حائل وأكرامهن ومن ثم أعادوهن الى أهلهن سالمات على سلم العرب. والذي تخلى عنه الكثير في ذلك الزمان .
وكانت إحدى تلك العماريات هي أبنة الشيخ ابن نقادان أمير العذبة من بني مره , والتي قال لها عبدالعزيز بن رشيد يوم حولوه وين ربعك ماأعذروا دونك ؟؟؟! قالت يامحفوظ جوهم ناسٍ مايقبلون العذر .

ثم أنشدت قصيدتها المشهورة :
يانور عيني ياهل لبده
ياللي على الجمع دلاّقه

ابن صباح أنهبد هبده
سعدون ماطلّق نياقه

هرج صحيح وله زبده
ماهي سواليف ملاّقه

حلت باطاريفهم عبده
والأسلم حماية الساقه

* للمعلومية حول هذه القصيدة فقد كتب عنها مع الأسف كل من
1- الشاعر طلال السعيد
2- والباحث ابو عبدالرحمن بن عقيل الظاهري
3- والباحث عبدالله الدويش
وقالوا أنها للأمير/ عبدالعزيز المتعب وهذا خطاء والصحيح هو ماذكرفي الأعلى

3- كان للصخريات قائد يقودهن من العجمان مع شمر وفي ذلك اليوم اعطى بن رشيد القيادة لغيره خوفا من أن تثور حميته مع بني عمه , فبكا وقال يامحفوظ شمر اليوم عندي ألزم من العجمان وعلى الفور رده الأمير مع قادة الصخريات .

اتمنى ان اكون وفقت في نقل شيء من الحقيقه التي التي يتجاهلها ويغيبها الكثير في وقتنا الراهن...


وهذا جزء من المعركه

للمعلوميه

أغلب الروات قيل أن الجيوش 12000جيش شمر وقيل آل الشيخ من الرياض ايضاً .. بقياد الأميرعبدالعزيزبن متعب بن رشيد الشمري
والجيش المواجه لايقل عن 64000
الي هو حق بن صباح






الموضوع الأصلي : معركة الصِرِيف بالتفاصيل // المصدر : منتديات ابوالغنم // الكاتب: معشي الذيب


توقيع : معشي الذيب



معركة  الصِرِيف بالتفاصيل 18010510


معركة  الصِرِيف بالتفاصيل I_icon_minitime07/05/22, 06:02 pm
المشاركة رقم: #2
معلومات العضو
عضو متميز
عضو متميز
 
معشي الذيب

إحصائية العضو
رقم العضوية:
تاريخ الانتساب : 06/04/2021
عدد المساهمات : 101
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

مُساهمةموضوع: رد: معركة الصِرِيف بالتفاصيل


معركة الصِرِيف بالتفاصيل


1901/3/17

نشوب معركة الصريف بين الشيخ عبد العزيز الرشيد وأهالي حائل وقبيلة شمر من جهة، وبين الشيخ مبارك الصباح والأمير عبد العزيز بن سعود وغالبية قبائل الجزيرة العربية من جهة أخرى.

معركة الصريف هي معركة حدثت في 18 مارس 1901 بين إمارة الكويت وإمارة حائل في الصريف شمال شرق بريدة ، انتهت المعركة بانتصار عبد العزيز المتعب الرشيد أمير حائل

الأسباب

بعد معركة المليداء في 1891 وانهزام أهل القصيم من محمد العبد الله الرشيد، وانهزام عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود في معركة حريملاء، انتقل عبد الرحمن بن فيصل آل سعود إلى الكويت، وبقيت أسرة آل سعود في الكويت، وأجرى الشيخ مبارك الصباح مرتبًا لعبد الرحمن بن فيصل آل سعود مقداره 30 ريال

وتعد إجارة الشيخ محمد الصباح أمير الكويت في ذلك الوقت من الأسباب التي أدت إلى نشوب الحرب بين الكويت وإمارة آل رشيد، وكان عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود يرغب في استعادة إمارة نجد من آل رشيد، وكان يطلب معاونة الشيخ مبارك الصباح، حيث كان يطلعه على الرسائل التي كانت تصله من أكابر نجد ووجهاؤها وعلى الأخص آل الشيخ محمد بن عبد الوهاب الذين كانوا يحثونه على استرجاع مجد آباءه ويخبرونه بأن أهالي نجد معه، فتعاهد الشيخ مبارك الصباح وعبد الرحمن بن فيصل آل سعود على أن يكونا يدا واحد على ابن رشيد

ومن الأسباب التي أدت إلى نشوب المعركة أيضًا هي استضافة عبد العزيز بن متعب الرشيد لأعداء الشيخ مبارك الصباح مثل يوسف الإبراهيم، وكان عبد العزيز بن متعب الرشيد يتلقى التحريضات من الدولة العثمانية بعد توقيع الكويت لاتفاقية الحماية مع بريطانيا في 1899

وكانت العلاقة بين الكويت وإمارة آل رشيد في عهد محمد العبد الله الرشيد تشهد توترًا، وبخاصة بعد تولي الشيخ مبارك الصباح السلطة، حيث طمع محمد العبد الله الرشيد إلى السيطرة على الكويت لتكون منفذه البحري والاستفادة من موقعها الإستراتيجي، وظهرت أهمية الكويت بالنسبة لنجد عندما أغلق الشيخ مبارك ميناء الكويت في وجه ابن رشيد مما جعل إمداده بالسلاح والعتاد والذخائر من الدولة العثمانية التي أبدى لها الطاعة والإخلاص حتى توثقت بينه وبين السلطان عبد الحميد أواصر المودة، حيث كان ابن رشيد يقدم للسلطان الخيول العربية الأصيلة، والسلطان يغدق عليه بالذهب والسلاح الذي يحتاج لوقت طويل حتى يصل نجد، وعندما استلم عبد العزيز بن متعب الرشيد الحكم، أخذ يتطلع إلى توسيع نفوذه لتشمل الكويت وكسر عزلة حائل الجغرافية وبسط سيطرته على ميناء الكويت

كانت هناك غارات تحدث ما بين عبد العزيز بن رشيد وسعدون باشا شيخ المنتفق حليف الشيخ مبارك، وبعد معركة تل اللحم تراجع سعدون باشا داخل الأراضي التركية لكن مالبث أن كسر ابن رشيد في معركة تليل الجبارة، مما منع قبائل شمر من دخول المنطقة الممتدة من أعالي النجف وحتى الكويت ومن ثم قرر ابن رشيد إرسال قبائل شمر للإغارة على بادية الكويت، فأعد الشيخ مبارك جيشا ليقطع الطريق على ابن رشيد، فقام بتقسيم الجيش إلى قسمين، القسم الأول برئاسته وسار إلى الزبير في تاريخ 29 أكتوبر 1900، والقسم الثاني الذي ضم العديد من الخيالة فقد قاده أخيه حمود الصباح وابنه سالم المبارك الصباح لمهاجمة سلطان الدويش حليف ابن ر شيد، وساروا على طريق جريشان يبحثون عن ابن رشيد في السماوة، وقد التقى الجيش الثاني بابن رشيد، لكن حمود وسالم عندما شاهدا نيران جيش ابن رشيد ليلا قررا أن لا قدرة لهم على كسره فغيرا مسيرهم إلى قبائل شمر التي هي ثلث قوات ابن رشيد المحاربة وركن قوي من أركانه وكانوا على آبار الرخيمة، وهناك فتك الجيش الكويتي بشمر وأخذ الكثير من أموالهم وأبلهم وأغنامهم، وعندما عادت فلول الجيش إلى ابن رشيد وعلم بأن جيش الكويت قد اجتمع ثانية، وهجم ابن رشيد على سعدون باشا وقواته فغلبهم وقتل الكثير منهم ثأرا من معركة تليل جبارة

وكان مبارك الصباح قد علم بأنه إذا عادت إمارة نجد إلى حلفاءه آل سعود فستحتمي الكويت وأطرافها وتنقطع عنها الغارات، حيث تأثرت الكويت اقتصاديا وانقطعت التجارة البرية وتوقف دورها كمحطة لحجاج فارس والعراق لعدم وجود من يحفظ السبيل لهم عبر نجد إلى مكة في الوقت الذي بدأت الكويت فيه تعاني من ضائقة التدهور الاقتصادي الذي طرأ عليها نتيجة غارات شمر المستمرة

المعركة

في صباح يوم 17 مارس 1901، قام ابن رشيد بأداء رقصة العرضة الحربية، وقام كل واحد منهم بتوديع صاحبه وأخيه حيث لا يعلم أحد إن كان سيرجع أم لا، وكان ابن رشيد يود أن يؤخر الحرب ليوم آخر، وقام بإرسال مجموعة من الخيالة عدتهم الرماح من أبناء حمود العبيد الرشيد والطلال، وهجموا على جيش مبارك الصباح، فقابلهم جيش ابن صباح بإطلاق الأعيرة النارية من البنادق وانكسروا، فلما رجعوا إلى ابن رشيد قال لهم: وأنا أخو نوره اكسروكم. فردوا عليه: يا طويل العمر لم نجد خيالة رماح لقيناأهل بنادق بواردية. فقال ابن رشيد: يا الله زملوا وحطوا ردايف وسوقوا المسيوق .

وفي ذلك الوقت وصل مئة وخمسون فارس من قبيلة شمر والتحقوا بجيش ابن رشيد وطلبوا الإذن بالقتال فقال لهم بعض رؤساء جيوشه اصبروا علينا حتى نشرب القهوة ونهجم جميعا فإما لنا وإما علينا. فلما سمع ابن رشيد هذا القول وعلم المسبب لتأخير القوم عن الهجوم هو شرب القهوة أمر أن تقلب أواني القهوة ويراق ما فيها على الأرض وقال لهم: من يريد أن يشرب القهوة فهذه قهوة عدوه قريبة منه. عندئذ هبت القبائل وعزمت على القتال فمنعهم ابن عبد العزيز الرشيد من ذلك وأمرهم ألا يكون ذلك إلا بعد تقديم المسيوق، فأحضرت المسيوق هناك طلب عبد العزيز الرشيد أن يتقدمها بعض الفرسان فتطوع سالم ومنها ولدا حمود العبد الرشيد وعبد الله السبهان العلي ورئيس عشيرة قحطان. وأبى عبد العزيز الرشيد أن يتقدم عليه أحد وقال: لا يتقدم إلا أنا فإما أن أقتل أو انتصر فإن قتلت فإني فداء لكم (يعني شمر ومن معها). فاستل سيفه ووضعه على كتفه ثم لبس رداءً أحمرًا واعتم بعمامة حمراء حتى يتميز في القتال ونشر ذوابتيه على كتفه ثم اتجه إلى فهد الشعلان ومن معه من مشايخ الرولة وقال لهم: أرجوكم عدم خوض المعركة لأنكم ضيوف لدينا ونحن نكفيكم ذلك فإن دارت الدائرة علينا فإنكم أولى بمالنا وحلالنا. فعندما سمعوا هذا الكلام أخذتهم النخوة فقام الشيخ فهد الشعلان وحث جماعته على الاشتراك في القتال ومساعدة عبد العزيز الرشيد

وفي تلك الأثناء وفي جيش مبارك الصباح، وعندما أصدر مبارك الصباح أمره بالهجوم، قام حمود الصباح أخ مبارك وأخذ يتكلم وقال: يا عيال يا عيال يا عيال حمروا العيون ساعة منقضية أنتم في ديرة ابن رشيد والله لن يترك أحدا منكم حيا إذا انكسرتم، يا عيال يالطيبين تكفون. فقام البلاجي وقال: إياكم أن تركضوا وتسرعوا في المشي وتندفعوا بغير هدى تمهلوا وامشوا على هونكم. أي أثناء الهجوم، ولكن القوم لم يسمعوا الوصية، ولما بدت طلائع خيل ابن رشيد استبشروا بها لأنهم يعتقدون أن النصر لا محالة لهم لكثرتهم فأخذوا يركضون لملاقاة العدو بلا نظام ولا تدبير

عندما ظهرت مسيوق ابن رشيد أمام جيش ابن صباح، بادرهم الجيش بإطلاق النار على المسيوق، حيث كان مبارك الصباح قد أوصاهم ببدء الحرب من ظهور المسيوق، حتى تلاحم الجيشين وتدانا بعضهم ببعض، وبرز فعل تركي بن محيا وجماعته الذي لم ينساه ابن رشيد بعد الصريف وكانت بوادر الهجوم تشير إلى انتصار جيش مبارك الصباح ، وكان جيش مبارك الصباح قد وصل إلى معسكر ابن رشيد وتمت هزيمة خيالة جيش ابن رشيد عدة مرات وكانت بوادر النصر لجيش مبارك الصباح واضحة، وحول ابن رشيد هجومه من الوسط إلى الأطراف والتي سرعان ما انهزمت وتركت مواقعها وقد كانت الرياح ضد جيش ابن صباح وأثارت الرياح الزوابع والعواصف الرملية، وأخذت القبائل المشتركة في جيش مبارك الصباح بالانسحاب ، وقد قتل حامل بيرق جيش مبارك الصباح عبد الله المزين، وحمله بعده ابنه إبراهيم المزين الذي جرح، فقام بغرز البيرق في الأرض، وفي تلك الأثناء سمع صراخ رجل يقول: الكسيرة الكسيرة، وقد صمد أهل الكويت الحضر في المعركة لخمس ساعات متواصلة بعد أن سرت الهزيمة في صفوف جيش مبارك الصباح، أما مبارك الصباح فقد اضطر إلى ترك مخيمه معه سلطان الدويش ولحق به سعدون باشا وبنوه عقاب وهزاع بن عقاب، وفي تلك الأثناء ثبت حمود الصباح في أرض المعركة، وصاح قائلا: رد يا سالم النشامى النشامى، ولا أحد يجيبه فقد انكسر الجميع






الموضوع الأصلي : معركة الصِرِيف بالتفاصيل // المصدر : منتديات ابوالغنم // الكاتب: معشي الذيب


توقيع : معشي الذيب



معركة  الصِرِيف بالتفاصيل 18010510


معركة  الصِرِيف بالتفاصيل I_icon_minitime07/05/22, 06:07 pm
المشاركة رقم: #3
معلومات العضو
عضو متميز
عضو متميز
 
معشي الذيب

إحصائية العضو
رقم العضوية:
تاريخ الانتساب : 06/04/2021
عدد المساهمات : 101
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

مُساهمةموضوع: رد: معركة الصِرِيف بالتفاصيل


معركة الصِرِيف بالتفاصيل



معركة الصريف هي معركة حدثت في 17 مارس 1901 بين قوات مبارك الصباح ومعه عبد الرحمن بن فيصل آل سعود وسعدون باشا السعدون وصالح الحسن آل مهنا و سلطان بن الحميدي الدويش ضد قوات عبد العزيز المتعب الرشيد من اهالي حائل و شمر في الصريف شمال شرق بريده .
.
ويُستشهد على ذلك بما نقله الباحث والمؤرخ أبو عبد الرحمن بن عقيل الظاهري، عن سيف بن مرزوق الشملان في كتابه تاريخ الكويت، ما نصه:
" قصد الشيخ مبارك ، ابن رشيد بجيش كبير مكون من أهل الكويت والبادية وأهل نجد وعدد الكويتيين نحو (800) وهذه أسماء القبائل التي اشتركت في الحرب مع الشيخ مبارك وأسماء رؤسائها: الإمام عبد الرحمن الفيصل السعود وابنه الملك عبد العزيز ومن معهما من أهالي نجد ، آل سُليم أمراء بلدة عنيزة في نجد ، آل مهنا أمراء بلدة بريدة في نجد ورئيسهم صالح الحسن المهنا ، المنتفق ورئيسهم سعدون باشا المنصور ، الظفير ورئيسهم جُعيلان بن سويط ، مطير ورئيسهم سلطان الدويش ، العُجمان ورئيسهم أبوالكلاب محمد بن حثلين ، بنو هاجر ورئيسهم ابن شافي ،العوازم ورئيسهم مبارك بن دريع ، الرشايدة ورئيسهم محمد بن قريبيس ، سبيع ، السهول ، عتيبة ، قحطان ، الرولة ".
.
الأسباب
بعد أن تولى الأمير عبد العزيز المتعب الرشيد الحكم في حائل عام 1897 ، بعد وفاة عمه الأمير محمد العبدالله الرشيد، كانت سلطة الدولة في حائل قد توسعت كثيراً وكانت ساحة الاميرعبدالعزيز المتعب حصينة وقوته متكاملة ودولة الرشيد وعاصمتها حائل في أوج ازدهارها، وفي المقابل كان حاكم الكويت الشيخ مبارك الصباح الذي وصل إلى الحكم في 16 ديسمبر 1895 يستضيف عائلة آل سعود، وبالتحديد عبد الرحمن بن فيصل وابنه عبد العزيز (الملك عبد العزيز لاحقاً)، ويخطط بطريقة لإيقاف نفوذ حائل في الجزيرة العربية.
ومن جهته كان الأمير عبد العزيز المتعب الرشيد حاكم حائل، يطمع في الكويت، بشكلٍ ظاهري فقط، ويسانده في طموحاته الحكام العثمانيون الذين هم على وفاق تام مع أسرة آل رشيد بسبب معاداتهم للإنجليز ورفضهم لمبادراتهم.
.
حشد القبائل والأسلحة
كان الاميرعبدالعزيز المتعب آل رشيد عازماً على غزو الكويت، فقد طلب من العثمانيين تزويده بالسلاح، وتم الاتفاق معهم على أن يتم تزويده بالأسلحة من خلال موانئ قطر، وكانت قطر تحت سلطة آل ثاني الذين كانوا على وفاق مع الاميرعبدالعزيز المتعب، فأرسل لهم الأخير رسالة بخصوص وصول شحنات الاسلحة من العثمانين، إلا أن المندوبين حاملي الرسالة قد قبض عليهم مبارك الصباح قبل وصولهم فقطع الإمداد العثماني عن ابن رشيد.
وجمع الشيخ مبارك حشود كبيرة من قبائل الجزيرة العربية وانضاف إليه ابن سعود وأمراء القصيم (أمراء عنيزة آل سليم، وأمراء بريدة آل مهنا ابا الخيل).
.
ذروة الاحتقان
وفي هذه الأثناء وصل الاحتقان غايته لدى كلا الطرفين، فسار مبارك بن صباح بقواته لنجد وخيّم في الطرفية، أما الاميرعبدالعزيز المتعب، والذي كان يبدو في الكفة الأسوأ من حيث العدد والعتاد، خصوصا بعد انعدام فرصة وصول الإمداد العثماني له، فلم يكن معه سوى أهالي منطقة حائل من الحاضرة وبادية شمر.
.
المكان
تقع الصريف في مكان بالقرب من بلدة الطرفية إحدى ضواحي مدينة بريدة في منطقة القصيم، وقد حدد الباحثون وصف مكان المعركة كالتالي:
مخيم ابن رشيد كان في وادي أبو مساجد في الجهة الشمالية من الصريف.
مخيم ابن صباح في قويرة الحاكم في الجهة الشرقية من الصريف.
ابتدأت المعركة من مخيم ابن صباح وبدأ جيشه بالتراجع حتى وصل الصريف، وفيه انهزم جيش ابن صباح وتشتت.
.
المعركة
كانت خطة مبارك الصباح تقوم على أن يتجه عبد الرحمن بن فيصل وابنه عبد العزيز إلى الرياض، وأن يتجه آل سليم إلى عنيزة ، وأن يتجه آل مهنا أبا الخيل إلى بريدة، في حين يلتحم هو وجيوش القبائل التي معه مع جيش عبد العزيز المتعب المكون من أهالي حائل وشمر. وهكذا تم.
.
الجبهة الرئيسية
كانت جبهة المعركة الرئيسية بين جيش الاميرعبدالعزيز المتعب وجيش مبارك الصباح، ومما يروى عن ساعات ما قبل المعركة، أن مبارك الصباح ومعه زعماء القبائل كانوا واثقين تمام الثقة من انتصارهم على عبد العزيز الرشيد وتمزيق نفوذ حائل وإخضاعها، نظرا لكثرة جيشهم وتوقعهم بأنه لن يكون على جاهزية لهم خصوصا بعدما مُنعت الإمدادات العثمانية من الوصول إليه. وفي مساء 16 ديسمبر اجتمع مبارك الصباح مع زعماء القبائل لمناقشتهم في خطة الهجوم الرئيسية.
.
تقدم جيش ابن رشيد نحو جيش مبارك الصباح، فبادرهم الجيش بالرصاص ، فتراجع الفرسان، وأمر الاميرعبدالعزيز المتعب بإحضار ( الصخريات ) وهي نياق حربية لإبن رشيد، مجهزة ومدربة للغزو، فقدموها نحو جيش ابن صباح والقبائل، فيما كان جيش حائل خلفها حتى ألتحموا معهم، وما هي إلا فترة قليلة حتى تشتت جيش ابن صباح وتفرق أتباعه.
وقتل في تلك المعركة أربعة من أبناء الأمير حمود العبيد الرشيد.
.
جبهة الرياض
اتجه عبد الرحمن الفيصل وابنه عبد العزيز مع جزء كبير من الجيش (حوالي 1000 مقاتل) نحو النجاع في صبيحة اليوم ذاته، و افترقوا عن جيش ابن صباح في روضة التنهات، ولما وصلوا الرياض دخلوها كما يذكر ذلك بالنص عبد الله فلبي : " أن عبد العزيز اقتحم فعلاً أسوار الرياض، ولكن أهلها التفوا حول أميرهم، وقاتلوا قتال المستميت، حتى كسر اصبع عبد العزيز". واستمر ابن سعود وجيشه في حصار الرياض حتى وردهم نبأ هزيمة قوات مبارك إلى الكويت وتشتت القبائل، فسارع ابن سعود باللحاق به نحو الكويت ثانية.
.
جبهة القصيم
كان آل سليم قد تمكنوا من دخول عنيزة أثناء انشغال الاميرعبدالعزيز المتعب بمعركة الصريف ومطاردة فلول الغزاة من القبائل المنهزمة، وكذلك تمكن آل مهنا أبا الخيل بقيادة صالح الحسن المهنا أبا الخيل في نفس الوقت من دخول بريدة، وكان كلا الحاكمين يظن بأن مبارك الصباح منتصر لا محالة، لكنهم فوجئوا بأخبار الهزيمة، وكان رد الامير عبد العزيز المتعب قريباً إذ سار نحوهم بعد أن شتت شمل من تبقى من المتحالفين مع ابن صباح وعزز وجوده العسكري في الرياض وبسط نفوذه على سائر مناطق نجد والشمال الشرقي للجزيرة العربية.ولكن لم يسلط نفوذه على القصيم فظل امراء بريده ال مهنا ابا الخيل على بريده وتوابعها و امراء عنيزه ال سليم علي عنيزه.
◄ المصدر: موقع تاريخ الكويت
◄ الصورة: الشيخ مبارك الصباح وبجانبه الملك عبدالعزيز با سعود في الكويت 1910م






الموضوع الأصلي : معركة الصِرِيف بالتفاصيل // المصدر : منتديات ابوالغنم // الكاتب: معشي الذيب


توقيع : معشي الذيب



معركة  الصِرِيف بالتفاصيل 18010510


معركة  الصِرِيف بالتفاصيل I_icon_minitime07/05/22, 06:10 pm
المشاركة رقم: #4
معلومات العضو
عضو متميز
عضو متميز
 
معشي الذيب

إحصائية العضو
رقم العضوية:
تاريخ الانتساب : 06/04/2021
عدد المساهمات : 101
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

مُساهمةموضوع: رد: معركة الصِرِيف بالتفاصيل


معركة الصِرِيف بالتفاصيل



لا شك ان اسباب موقعة الصريف متعددة ولها مدلولاتها، ومصداقيتها ومن هذه الاسباب:

1ـ سبب اقتصادي بحت الا وهو محاولة النهوض بالكويت تجاريا وجعلها مركز ثقل تجاري ومركزا للتجارة عن طريق احياء وانعاش طريق التجارة بين الكويت وجيرانها خصوصا طريق البوادي ـ ونجد.

2ـ القضاء على المخاطر التي تعترض هذا الطريق التجاري والقوافل التجارية التي تخرج من الكويت الى نجد والقرى والبوادي التي تحيط بهذه الهضبة.

3ـ الحد من غارات القبائل التي تشن بين الفينة والفينة، متخذة السلب والنهب لهذه القوافل واموال التجارة والتجار الكويتيين هدفا لها، خصوصا قبائل تابعة لابن الرشيد ومنها قبيلة شمر.

4ـ تأمين راحة الحجاج المارين عن طريق الكويت من قطاع الطرق، الذين يتعرضون للحجاج ويقومون بعملية السلب ولنهب وهم يحتمون بآل الرشيد.

5ـ الحرص على سمعة الشيخ مبارك ضد هذه المهاترات.

لهذه الاسباب الخمسة تهيأ الشيخ مبارك الصباح لهذه المعركة وكان متباهيا بشجاعته وقوته والجميع يشهد له بهذه الشجاعة وتلك الوقعة.

سياسة بريطانيا تجاه المعركة سياسة مراوغة ومصلحة

الدولة العثمانية زودت بن رشيد بالأسلحة والعتاد

فشل بن رشيد أول الأمر واتجه إلى قبائل المنتفق وسلب ونهب وفتك بهم

يوسف بن إبراهيم - عبدالعزيز الرشيد خططا للاستيلاء على الكويت ظناً أن الشيخ مبارك قد قتل

القبائل: آل مطير، بني هاجر، آل مرة، العجمان، السهول، قحطان، سبيع، (الجبلان)، من مطير العوازم الرشايدة، عتيبة، الرولة، عريبدار

«آل هفلوث من شمر» جميعهم وقفوا مع الشيخ مبارك ضد بن رشيد

العماريات شاعرات يشجعن المعركة ويصحن بأعلى أصواتهن لتشجيع الرجال

استعداد الشيخ مبارك أسد الجزيرة للمعركة

بدأ اسد الجزيرة الشيخ مبارك التهيؤ والاستعداد لهذه المعركة عن طريق التخطيط للوصول الى الهدف فماذا فعل:

1ـ ارسال الرسل الى الحكام وزعماء القبائل والعشائر للاشتراك معه في الحرب ضد ابن رشيد (عبد العزيز بن متعب حاكم حائل)، ولقد استجاب له: 1ـ الامام عبد الرحمن بن فيصل آل سعود وابناؤه امراء نجد والحجاز.

2ـ قبائل المنتفق وهم قبائل في شمال العراق وشيخهم سعدون منصور، واولاده عجمي وثامر وحمد وعبد الله منصور وولده حمود.

3ـ شيوخ بريده (آل مهنا).

4ـ شيوخ عنيزة (آل سليم).

5ـ قبائل الظفير الشيخ جعلان بن سويط وهزاع بن سويط والكثيرون منهم.

قبائل المطير ـ بني هاجر، آل مرة، العجمان، السهول، قحطان، سبيع، الجبلان من مطير العوازم، الرشايدة، عتيبة، الروله عربيدار، ودارت معركة عنيفة وقاسية وقتل الكثير منها: الشيخ خليفة عبدالله الصباح، عبدالله محمد المزين، حمود الصباح، عثمان المضف، فهد الساير، خميس بن عزام، عيسى بن محمد المتروك، عبد الوهاب الرزاقة، حمود السعدون، صباح حمود الصباح صقر بن رشود، محمد بن عويش، خلف الحبشي، مهوس الحبشي، مضف المضف، محمد الشامري، محمود الطبطبائي، سعد الربيعان، روضان الروضان درويش الوقيان، يوسف النهام، مبارك الغصاب، محمد بن عيدي، سعد بن حبيب، سعيد بن مرهوص، محمد بن نويصر العازمي، علي ومبارك سباع فارس الدبوس، عبد اللطيف المهنا، خليفة فارس الدبوس، عبد الوهاب شوقي الابوي.

وقد شدت موضي العبيدي بهذه الاشعار:

الله من علم لغابه قرينيس

ياليت منه ميتين ما دار به

علم لفانا مرس القلب تمريس

من يوم قال الشيخ وخذت اركابه

قرينيس عبد الشيخ مبا رك.


< استنجد سعدون زعيم المنتفق بالشيخ مبارك ضد غارات بن رشيد

< من أسباب معركة الصريف جعل الكويت مركزا تجاريا آمنا

< الإمام عبدالرحمن آل سعود آل مهنا – آل سليم قبائل الظفير – أمراء نجد والحجاز جميعهم وقفوا وقفة رجل باسل مع الشيخ مبارك

< من أسباب المعركة أيضاً الحفاظ على سمعة الشيخ مبارك وتأمين راحة الحجاج


نعم، انه الصراع السياسي المعروف تاريخيا، الصراع من اجل البقاء والصراع من اجل الانتصار والفوز والعزة والعظمة والوجود.

نعم، انها معارك كثيرة ومتعددة خاضتها الامارة من اجل البقاء، فكانت هذه المعركة، نعم انه صراع مرير من اجل البقاء في الجزيرة العربية.

وبات في يقيني ان اوضح لقرائي الاعزاء ان الكويت ظلت، وما زالت تكافح وتدافع عن امنها وعزتها وبقائها. لقد شرحت لكم في السابق اول صراع سياسي (معركة الرقة البحرية)، ثم تلى ذلك صراعات القبائل المجاورة، المواقع، والغزوات المريرة التي خاضتها تلك القبائل على الحدود الكويتية وقتل من قتل، واستشهد من استشهد، وقيلت اشعار عديدة، وسجل التاريخ باحرف من ذهب لا يصدأ وبكلمات من نور، تاريخ هذه الارض والدفاع عنها بكل ما أوتوا من قوة وشجاعة، فكان هذا التاريخ العظيم.

نعم انها معركة الصريف، التي حدثت عام 1901، انها معركة وقعت بين حاكم الكويت الشيخ مبارك الصباح وعبدالعزيز بن الرشيد، حيث اخذ عبدالعزيز بن رشيد، موقفا تجاه حاكم الكويت الشيخ مبارك الصباح (أسد الجزيرة)، لوقفه جنبا الى جنب مع عبدالعزيز آل سعود، خرج اسد الجزيرة لملاقاة بن رشيد في حايل.

وعُرف عن الشيخ مبارك انه كان يتفاخر ويتباهى بقوته وشجاعته وثقته بنفسه.

دارت المعركة بشراسة، والحق يقال ان الشجاعة والقوة كانتا بين الطرفين، ومن المعروف في ذلك الزمان ان النساء الجميلات والشاعرات، ويسمين بـ«العماريات» وهن بنات يافعات، يوضعن على الجمال ليشجعن المتحاربين وذلك من خلال القاء القصائد الحماسية.

موقف الحكومة البريطانية، وهي سياسة استعمارية مصلحتها فوق الجميع، انها كانت تستخدم اسلوب المراوغة، فعندما رأت سيطرة الشيخ مبارك ارسلت الحكومة البريطانية المراسيل الى الشيخ مبارك تطلب منه الكف عن هذا الصراع ومهاجمة بن الرشيد، وكان من نتائج هذه المعركة، الاستيلاء على فرس الشيخ مبارك الصباح وهي من سلالة عربية نادرة، كما قتل الشيخ خليفة الصباح في هذه المعركة، لقد فتك ابن رشيد فتكا وقتل الكثير منهم، وقد ظن عبدالعزيز بن رشيد ويوسف الابراهيم ان الشيخ مبارك قد قتل اثناء المعركة، فقاما بارسال رجل وامرأة للتجسس وجمع المعلومات عن الشيخ مبارك الصباح، فعلموا ما ان الشيخ مبارك على قيد الحياة. عندها خشوا غزو الكويت والدخول مع الشيخ مبارك في صراعات.

ومن الجدير بالذكر ان عبدالعزيز بن رشيد، واسمه الكامل عبدالعزيز بن متعب بن عبدالله بن علي الرشيد قد قتل عام 1324هـ – 1906م اثناء المعركة مع جنود الملك عبدالعزيز، وقد سميت هذه المعركة بـ «ذبحة بن رشيد»، وفيها تمكن الملك عبدالعزيز بن سعود من الانتصار في تلك المعركة واخذ زمام الامور، وهي بداية سقوط واستسلام محمد بن طلال الرشيد، اضافة الى نهاية حكم آل رشيد في حايل عام 1921 .






الموضوع الأصلي : معركة الصِرِيف بالتفاصيل // المصدر : منتديات ابوالغنم // الكاتب: معشي الذيب


توقيع : معشي الذيب



معركة  الصِرِيف بالتفاصيل 18010510


معركة  الصِرِيف بالتفاصيل I_icon_minitime07/05/22, 06:17 pm
المشاركة رقم: #5
معلومات العضو
عضو متميز
عضو متميز
 
معشي الذيب

إحصائية العضو
رقم العضوية:
تاريخ الانتساب : 06/04/2021
عدد المساهمات : 101
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

مُساهمةموضوع: رد: معركة الصِرِيف بالتفاصيل


معركة الصِرِيف بالتفاصيل


حينما نذكر وقعة الصريف فإننا نتطرق لأحد ابرز واشهر واقوى المعارك التي حدثت في نجد !! وفي الواقع ؛ لااظن ان احدا ً من اهل حايل او من شمّر او من اي قبيلة اخرى يجهل احداث هذهـ المعركة ،،،

فبعد وفاة الامير محمد العبدالله ال رشيد رحمه الله ..تولى الحكم الامير عبد العزيز بن متعب ال رشيد(( الجنازه )) وقد كان نفوذ حكم ال رشيد وصل الى حدود الاحساء وحدود الحجاز وكان يشمل القصيم والجوف والرياض اما عاصمته فحائل ، والى الجنوب امتد الى ان وصل الى مايقارب 170 كم دون نجران ،،،

ويقول راكان ابن حثلين في قصيده الى محمد العبدالله ال رشيد

من باب برزان ٍ اليا باب نجران = ماهوب انا يالضيغمي ..انت اميره

وقد اقام حاكم الكويت الشيخ مبارك الصباح معاهده سريه مع الانجليز دون علم الدوله العثمانيه وقتها !!

اسباب معركة الصريف :-

1) - رغبة الشيخ مبارك السيطرة على نجد .
2) - أراد الشيخ مبارك والإنجليز أن يقلل من هيبة ونفوذ آل رشيد في الجزيرة .
3) - تأييد بعض أهالي القصيم للشيخ مبارك .
4) - رغبة الشيخ مبارك بالقضاء على إمارة الرشيد وكذلك رغبته بالقبض على يوسف آل إبراهيم .
5) - الإعتدائات على قبائل الطرفين .
6) - قيام الشيخ مبارك بقتل جماعة من تجار حايل خفية وهم خارجين من الكويت .

إستعدادات الجيشين:-

جيش حايل بقيادة الأمير عبدالعزيز بن متعب وأغلب الجيش من قبيلة شمر، وكذلك هناك فرقة مشتركة بالجيش من أهل الرياض بقيادة الشيخ عبدالملك بن عبدالله بن عبداللطيف آل الشيخ( من أحفاد الشيخ محمد بن عبدالوهاب) وكان الجيش ليس بالكثير مقارنة بجيش ابن صباح ،،،
أرسل الأمير عبدالعزيز الرشيد مبعوثين لقاسم بن ثاني أمير قطر يطلب الدعم ، ليتزود من ميناء قطر من العثمانين بالأسلحة ، ولكن فشل في ذلك فقد قبض مبارك الصباح على المبعوثين وعرف خطة الجنازة في كيفية الدعم ، ففشلت خطته ، فقد كان موقفه صعب إذ أن موانيء الكويت وقطر مغلقة بوجهه ، والطريق إلى العراق غير آمن .
ولكن بدأ الإستعداد دون معونة أحد معتمداً على الله ثم على أهالي حايل ..

جيش الكويت بقيادة الشيخ مبارك بن صباح وكان قد قام حلف بين الشيخ مبارك والكثير من القبائل للقضاء على دولة آل رشيد، واختلف في عدد الجيش فقيل 10000آلاف وقيل 13000ألف وقيل 30000ألف.. وكان الجيش يضم الأمير عبدالرحمن بن فيصل وابنه عبدالعزيز وكذلك أمراء بريده آل مهنا وأمراء عنيزة أل سليم، وقد تزود هذا الجيش بالأسلحة من الإنجليز وهي حوالي 5000 بارود ، أما القبائل المشتركة فهي:-
الظفير: بقيادة الشيخ جعيلان بن سويط وحمدان بن ضويحي ومناور بن هضبان
المنتفق: وهو عبارة عن عدة قبائل مجتمعة تحت حلف واحد ، بزعامة الشيخ سعدون باشا السعدون .
مطـير: وقد اختلف من هو شيخ مطير أثناء معركة الصريف ، فقيل الشيخ سلطان الدويش وقيل أنه الشيخ فيصل الدويش ، فاختلف في من هو شيخ مطير ولكن أغلب المؤلفين يقولون أن شيخ مطير في ذاك الوقت هو الشيخ سلطان الدويش والله اعلم
العجمان: بقيادة أبو كلاب الشيخ محمد بن حثلين .
بني هاجر: بقيادة ابن شافي .
المرة: بقيادة ابن شريم.
سبيع : بقيادة ظرمان بو اثنين وتركي بن مرعيد
السهول: يقيادة ابن جلعود.
الرولة: بقيادة ابن شعلان .
قحطان: بقيادة حشر بن وريك .
العوازم: بقيادة مبارك بن دريع .
الرشايده: بقيادة محمد بن قرنيس .
وعدد كبير وجموع من البدو اللي اشتركوا طمعاً بالغنائم .
ويقول الشاعر العزي ابن عبيد (راعي البره) عن جيش ابن صباح:-




من كل غواص وسيـب يجيبـه
وباللي يحدقون السمك زام حراب
وعريب الدار وكل من يلتجي به
وراع النفاق ومارج الدين ماغاب
وجموعة العجمان ولـي حظيبـه
مع الدويش واتلاهـم والأجنـاب
والمنتفق وإبـن شريـم ونسبيـه
وسكانت النقرة وسالم وغصـاب



خطة مبارك الصباح:-
قام الشيخ مبارك بوضع خطة للسيطرة على نجد والقضاء على إمارة الرشيد ، وكانت الخطة أن يتجه عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود إلى الرياض ، وأن يتجه آل مهنا إلى بريده وآل سليم إلى عنيزه ، وأما باقي الجيش يقاتل جيش آل رشيد .
عندما وصل الجيش إلى روضة التنهات توجه عبدالعزيز آل سعود بألف رجل لفتح الرياض، وحاصر الرياض 55 يوم يقول عبدالله فلبي(( أن عبدالعزيز اقتحم فعلاً أسوار الرياض ، ولكن أهلها التفوا حول أميرهم، وقاتلوا قتال المستميت ، حتى كسر اصبع عبدالعزيز)) وكان من أكثر المدافعين عن المدينة الشيخ محمد بن عبدالله بن عبداللطيف آل شيخ مما جعل عجلان أن يهدي الشيخ فرس ، وعندما كان الملك محاصر للرياض أتاه رسول من والده يخبره بهزيمة الجيش ويأمره بالعودة إلى الكويت .
آل مهنا وآل سليم فقد نجحوا في دخول بريده وعنيزه !!!

ليلة المعركة وصباحها:-
كان الأمير عبدالعزيز قد خيم في الصريف، وأما الشيـخ مبارك فقد خيم في الطرفية. في يوم 25 ذي القعدة وفي الليل اجتمع مبارك مع شيوخ وكبار القبائل يشاورهم بشأن الحرب ضد الرشيد.
وكان مع ابن صباح ( 27بيرق ) وارسل ألف مقاتل مع عبد العزيز بن سعود إلى الرياض وقال ابن صباح أنا معي قوة ما تقهر ونا ماقدّامي إلا ّ شمر وبجيب ابن رشيد وبوقعه على بياض وابي اذله وابقضى على دولة شمر وأيدوه الموجودين !!؟
وقال له العزي راع البره .. هل تعرف ابن رشيد؟؟؟؟ قال ابن صباح ( أنا ما اعرفه اعرف عمه وآلا هو حكم من سنتين وهو شر وشرير وش يصير؟؟ قال العزي:::: يصير شي كثير لا تتعب نفسك وترسل له المراسيل تراه هو يدور عليك تراه وصلك اليوم ولا الليلة ولا ّباكر حط حراس لا يغرك المنافقين ترا ما فيهم إلا ّ من انكوا بناره وقام ابن صباح وثار عليه وقال وش ها الصباح الأقشر ) ) !!؟
كان جيش مبارك الصباح متوقعين النصر وذلك لكثرة العدد والعدة، وكان الأمير عبدالعزيز الجنازه يريد تأخير المعركة إلى اليوم التالي ، ونصحه رجل بأن يسرع بالهجوم وقال : مبارك اليوم ما له عز ولاسعه لأن البارحه ذكرى تاريخ ذبحته لأخويه محمد وجراح ...

وصف معركة الصريف:-
بدا جيش حايل يعرضون ، ويوم انتهوا من العرضه قام كل واحد يودع أخوه... هاجم عدد من الفرسان جيش ابن صباح ولكن واجههم البوارديه وبدوا بإطلاق النار عليهم فرجعوا، وأمر الأمير عبدالعزيز بأن تساق 40 ناقة من الصخريات (نياق ال رشيد) ويكون الجيش من خلفهم وقد قتل في بداية المعركه ابناء حمود العبيد ال رشيد (سالم ومهنا وماجد)رحمهم الله.... وكان الأمير عبدالعزيز متعصب بعصابة حمراء ومعه رافع البيرق ومن حوله عدد من أسرة آل رشيد .
ويوم بدأت المعركة وتقهقر جيش ابن صباح ، فهج ّ الكثير من الجيش وخاصةً البدو. ولم تستمر المعركة كثيراً حيث أن جيش ابن صباح انكسر بعد فرار الكثير من الجيش ، فانهزم الجيش هزيمه نكراء . وغنمت شمر الكثير من الغنائم.. ولدرجة ثقة جيش ابن صباح بالنصر كان غدائهم بالقدور جاهز . وللعلم أن اابن صباح حين خروجه قال للطباخين ( نبي ناصلهم وننهيهم زينو الغدا نبي نتغدا بهذا ماحنا مبطين) وهذا بسبب تيقن ابن صباح كسب المعركة لكثرة البيارق معه !!؟
وتفاجأ الطبابيخ بدخول ابن رشيد ومن معه عليهم ليتغدو غدا ابن صباح
وأبن صباح هذا هو الوحيد اللي تبقى من الصباح وما الصباح الحاليين إلا احفاده .. فر شيوخ القبايل كلهم وكلن رجع إلى ديرته ، وفر الشيخ مبارك هو وامراته إلى سدير وبالتحديد إلى الزلفي ، وركب بعير وتوجه نحو الكويت . ويرد مبارك هزيمته إلى البدو المرافقين له الذين انقلبوا عليه ونهبوا رجاله. ويروي مبارك بأن شيخ بريدة قد وصل في 400 فارس بعد أن انجلت المعركة، وأن ابن رشيد لاحقه، وشتت رجاله، وقتله، وفرض على بريدة 30000 ريال غرامة. ويدعي مبارك بأنه خسر حوالي 2000 من رجاله منهم حمود أخو الشيخ، وخليفة بن عبد الله الصباح ابن أخيه، بينما يقدر خسارة ابن رشيد بأربعمائة قتيل.

وهذه امرأه كويتيه في الكويت وصلها خبر الهزيمة من قرينيس واحد من عبيد الصباح ، وأصبحت كل الكويت أحزان فكان كل بيت فيه أحد ميت له . وهذه امرأة فقدت إبنها من أهل الكويت فرثته تقول:-




قلت آه من علم ٍ لفى بـه قرنيـس
ياليت من هو ميـت مـا درا بـه
علم ٍ لفى به مرّس القلب تمريـس
والنار عجت في الضمير التهابـه
واليوم له عن جفن عيني مراريس
والحنظل المذيـوق زاده شرابـه
نصيـت بيتـه فلـت ياقرنـيـس
وين الحبيب قـال: ماعلمنـا بـه
على الله اللي على ضمر العيـس
واليوم ما أدري أي حـب لفابـه
اخفى مع البيرق الحرب السناعيس
وإن سئل به وإلى المحادير جابـه



بعد الإنتهاء من المعركة وإنتصار شمر، تغنى الشعراء بهذا النصر الكبير...قال الأمير عبدالعزيز الجنازه لواحد من أخوياه رح لحايل وعلم الأميرحمود العبيد تراه ما ينام و بشره بالنصر وعزه بالعيال وخذ هالبيتين ، يقول الجنازه وللعلم فالامير عبد العزيز ليس شاعر ولم يقل الشعر قط ... الا مرتين .... هذه احداهن::



يا هيه يا راكب المرسـون
سلم علـى ساهـر الليلـي
قل ابن صباح وبن سعدون
وبن سعـود وبـأ الخيلـي
كسرتهم والقضي ممهـون
بعيال شمر علـى الخيلـي
اركض كما شوشة المجنون
سبحـان رب مسويـلـي



والمرة الاخرى التي قال شعرا فيها ، قبل وفاته بأيام ::
ويوم وصل الرسول للأمير حمود العبيد تألم حمود لوفاة ابناؤه لكنه فرح للنصر المتحقق فقال::




عـزاه ياقلـب مـن العـام ملهـود
ولا جت علوم الغـزو ينسـاح بالـه
وإلى أبطوا الطرشـان تلقـاه منكـود
مثل الغليـث اللـي يحسـب لياليـه
والله لـولا حبكـم يافتـى الـجـود
لا حـج بيـت الله واصلـى قبـالـه
يالله يالـلـي للمخالـيـق معـبـود
يا الواحـد اللـي كـل حـي يسألـه
تجعل سهمنـا يمـت الضـد مقيـود
بسلامـة اللـي وافيـاتٍ اخصـالـه
عبدالعزيز اللي على الحرب والكـود
يصبر كما تصبـر عرايـب جمالـه
عطـاه ربـه خـلـةٍ مـثـل داوود
ولين اقلـوب التـرك لـه وإستمالـه
من العام غزاي على خيـر وسعـود
مــا ديــرة إلا بنـايـة ظـلالـه
الله يعيـن الخيـل ويقـوي الـقـود
عليـه لا سـنـه تعـلـى رحـالـه
واللي فتق فتق وهـو كـان مسـدود
ذبح الجمـل يقطـع بـزوره شمالـه
وإن ما مضى شئ ترى الحكي مردود
انشد بريـدة وإنشـد اللـي حوالـه
واللي تمنا الحرب ماهـوب مـردود
من حربنا مـا حصـل إلا الرزالـه
تر حربنا مثل البحـر مـا بهـا زود
الغبـه اللـي موجهـا فـوق جالـه
داخلـه مفقـود وطالعـه مـولـود
مـا اهبلـك ياللـي خابـر وتعنالـه
وش عندنـا الربـع لدعيـج وحمـود
وعريـب دارٍ يـوم تطـرد اشغالـه
يقـول مالـي اجـي نجـد مقصـود
إلا الأميـر احولُـه مــن جبـالـه
وابوه ما اكبر فزتـه يافتـى الجـود
وابوه لو هـو حالمـه كيـف قالـه
هو ما درى أن اجبالنا الحمر والسود
عين على الطبـاخ فـي كـل حالـه
وابـوه مانـا خابـر يطلـب العـود
ولا عندنـا لـه قالـةٍ بـه مقـالـه
غره سلاحـه خمسـة آلاف بـارود
ومطيـر وسبيـع ويــام ٍ صيـالـه
مثل الحبوش اللي يسوقـون محمـود
وأهلكهـم البـاري بعـزة جـلالـه
نقلهم الله لين جو حـول أبـو الـدود
ومن دمهم هـاك الطغاميـس أسالـه
حامـو عليهـم بالبواريـد وفــرود
ومبـارك ٍ نـجـاه ربــه لحـالـه
ماله شبيـهٍ كـود فرعوننـا العـود
اللـي نجـا والقـوم تفـرق قبـالـه
وفرعوننا المذكـور وإبليـس العـود
أطيب منه وأذرب منـه فـي فعالـه
ما هاب من ربـه ولا خـاف منقـود
أمـه لقـع قلبـه وشمـت بخـالـه
شيبـان أخوانـه مصليـن ورقــود
في فرشهـم ذبحـوا بليلـة ٍ غيالـه
وإن كان عند أمه جنيهـات وعقـود
لزمـا ً يغولـه مثـل غولـة عيالـه
ونكس علـة قومـه بخسـرا مفقـود
ومن ذبح منهـم وخِـذ شطـر مالـه
((خلوه بكويته )) وراحوا على القود
وكل ٍزبن لـه ديـرة ٍ فـي حلالـه


ويقول كذلك مفضي السلمي:-




يالله أنك تعـز الشيـخ وتدلـه
دعوت العبد يامـولاي وتجيبـه
يوم جانى أخو مريم وربع ٍ لـه
هيّض مطير والعجمان وأجنابه
جاك شرهـٍ على حايل يبي ظله
ما درى أنه بلاد دونهـا لابـه
حايل ٍ حايل ٍ كل ٍ يبـي ظلـه
مار أبو متعب بالسيـف عيابـه
وين فيصل وشرب الكيف بالدله
ماثنى سابقه لارحم مـن جابـه
وين سعـدون ومـرده لعبـدالله
يوم حامت عليه الخيل ماشابـه



ويقول العزي بن عبيد راعي البره:-





يا مزنه غرا نشـت مـن مغيبـه
ترعد وتبرق ساقها رب الأربـاب
ترمى السخط قيدت على من تصيبه
بأركانها تسمع كما ضرب الاطواب
همت ودمـت وادلهمـت غضيـه
استثقلت باللـي لـلأرواح جـذاب
تبي الحريب اللي دنا من حريبـه
ابن صباح اللي تعرض للأسبـاب
من كل غـواص وسيـب يجيبـه
وباللي يحدقون السمك زام حراب
وعريب الدار وكل من يلتجي بـه
وراع النفاق ومارج الدين ما غاب
ومجموعة العجمان واللي حضيبـه
مع الدويـش واتلاهـم والاجنـاب
والمنتفـق وبـن شريـم ونسيبـه
وسكانة النقرة وسالـم وغصـاب
طبعا انا كتبت هذا الموضوع على شان نفتخر في كل اجدادنا انهم كانوا يخوضون معارك عالميه في ذالك الوقت وليس كما يقوول الغرب انه حيين وقت الحرب العالميه الاولى العرب كانوا يرعوون الغنم والابل ولم يوكنوا لديهم سياسه






الموضوع الأصلي : معركة الصِرِيف بالتفاصيل // المصدر : منتديات ابوالغنم // الكاتب: معشي الذيب


توقيع : معشي الذيب



معركة  الصِرِيف بالتفاصيل 18010510


معركة  الصِرِيف بالتفاصيل I_icon_minitime07/05/22, 06:20 pm
المشاركة رقم: #6
معلومات العضو
عضو متميز
عضو متميز
 
معشي الذيب

إحصائية العضو
رقم العضوية:
تاريخ الانتساب : 06/04/2021
عدد المساهمات : 101
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

مُساهمةموضوع: رد: معركة الصِرِيف بالتفاصيل


معركة الصِرِيف بالتفاصيل


معركة الصريف هِي معركة حدثت فِي 17 مارس 1901 بَين قوات مبارك الصباح ومعه عبدَ الرحمن بن فيصل ال سعودَ وسعدون باشا السعدون وصالح الحسن ال مهنا و سلطان بن الحميدي الدويشَ ضدَ قوات عبدالعزيز المتعب الرشيدَ مِن اهالي حائل و قبيلة شَمر فِي الصريف شَمال شَرق بريده انتهت بانتصار ابن رشيد

ويستشهدَ علي ذلِك بما نقله الباحث والمؤرخ ابو عبدالرحمن بن عقيل الظاهري
عن سيف بن مرزوق الشملان فِي كتابه تاريخ الكويت
ما نصه

" قصدَ الشيخ مبارك
ابن رشيدَ بجيشَ كبير مكون مِن اهل الكويت والبادية واهل نجدَ وعدَدَ الكويتيين نحو 800 وهَذه اسماءَ القبائل الَّتِي اشتركت فِي الحرب مَع الشيخ مبارك واسماءَ رؤسائها: الامام عبدَ الرحمن الفيصل السعودَ وابنه الملك عبدَ العزيز ومن معهما مِن اهالي نجدَ
ال سليم امراءَ بلدة عنيزة فِي نجدَ
ال مهنا امراءَ بلدة بريدة فِي نجدَ ورئيسهم صالح الحسن المهنا
المنتفق ورئيسهم سعدون باشا المنصور
الظفير ورئيسهم جعيلان بن سويط
مطير ورئيسهم سلطان الدويشَ
العجمان ورئيسهم ابوالكلاب محمدَ بن حثلين
بنو هاجر ورئيسهم ابن شَافي
المَرة ورئيسهم ابن فنيخير
العوازم ورئيسهم مبارك بن دَريع
الرشايدة ورئيسهم محمدَ بن قريبيس
سبيع ورئيسهم ظرمان ابو اثنين
السهول ورئيسهم ابن جلعودَ
عتيبة
قحطان
الرولة "
[1]

الاسباب
بعدَ ان تولي عبدالعزيز المتعب الرشيدَ الحكم فِي حائل عام 1897
بعدَ وفآة عمه محمدَ العبدالله الرشيد
كَانت سلطة الدولة فِي حائل تمتدَ مِن جنوبي دَمشق ب 60 كلم وحتي شَمال نجران ب 170 كلم
ومن الحدودَ الداخلية لامارة الكويت فِي الشرق وحتي المدينة المنورة واطراف الحجاز[بحاجة لمصدر].


[عدل] طموحات عبدالعزيز المتعب
كَانت ساحة عبدالعزيز المتعب حصينة وقوته متكاملة ودولة الرشيدَ وعاصمتها حائل فِي اوج مجدها وازدهارها
وفي المقابل كَان حاكم الكويت الشيخ مبارك الصباح الَّذِي وصل الي الحكم بَعدَ قتل اخويه محمدَ وجراح فِي 16 دَيسمبر 1895 [2] يستضيف عائلة ال سعود
وبالتحديدَ عبدالرحمن بن فيصل وابنه عبدالعزيز الملك عبدالعزيز لاحقا)
ويخطط بطريقَة لايقاف نفوذ حائل فِي الجزيرة العربية.

ومن جهته كَان عبدالعزيز المتعب الرشيدَ حاكم حائل
يطمع فِي الكويت
والَّتِي كَانت تَحْت سلطة الدولة العثمانية بشَكل ظاهري فقط
ويسانده فِي طموحاته الحكام العثمانيون الَّذِين هُم علي وفاق تام مَع اسرة ال رشيدَ بسَبب معاداتهم للانجليز ورفضهم لمبادراتهم
اضافة الي ذلِك كَانت القوافل التجارية القادمة مِن العراق تتعرض للاذي بَعدَ خروجها مِن حدودَ الكويت ودخولها حدودَ سلطة حائل
فكان ذلِك مما اغضب عبدالعزيز المتعب وعزم علي غزو الكويت وضمها تَحْت سلطة حائل.





[عدل] حشدَ القبائل والاسلحة
كان عبدالعزيز المتعب ال رشيدَ عازما علي غزو الكويت
فقدَ طلب مِن العثمانيين تزويده بالسلاح
وتم الاتفاق معهم علي ان يتِم تزويده بالاسلحة مِن خِلال موانئ قطر
وكَانت قطر تَحْت سلطة ال ثاني الَّذِين كَانوا علي وفاق مَع عبدالعزيز المتعب
فارسل لَهُم الاخير رسالة بخصوص وصول شَحنات الاسلحة مِن العثمانين
الا ان المندوبين حاملي الرسالة قَدَ قبض عَليهم مبارك الصباح قَبل وصولهم فقطع الامدادَ العثماني عَن ابن رشيد.

وجمع الشيخ مبارك حشودَ كبيرة مِن قبائل الجزيرة العربية وانضاف اليه ابن سعودَ وامراءَ القصيم امراءَ عنيزة ال سليم
وامراءَ بريدة ال مهنا اباالخيل).


[عدل] ذروة الاحتقان
وفي هَذه الاثناءَ وصل الاحتقان غايته لدي كلا الطرفين
فسار مبارك بن صباح بقواته نجدَ وخيم فِي الطرفية
اما عبدالعزيز المتعب
والذي كَان يبدو فِي الكفة الاسوا مِن حيثُ العدَدَ والعتاد
خصوصا بَعدَ انعدام فرصة وصول الامدادَ العثماني له
فلم يكن معه سوي اهالي منطقة حائل مِن الحاضرة وبادية شَمر.

[عدل] المكان
تقع الصريف فِي مكان بالقرب مِن بلدة الطرفية احدي ضواحي محافظة بريدة فِي منطقة القصيم
وقدَ حددَ الباحثون وصف مكان المعركة كالتالي:

مخيم ابن رشيدَ كَان فِي وادي ابو مساجدَ فِي الجهة الشمالية مِن الصريف

مخيم ابن صباح فِي قويرة الحاكم فِي الجهة الشرقية مِن الصريف

ابتدات المعركة مِن مخيم ابن صباح وبدا جيشه بالتراجع حتّى وصل الصريف
وفيه أنهزم جيشَ ابن صباح وتشتتجاءت القصيدة للامير ماجدَ الحمودَ الرشيدَ ردا علي سلطان الدويشَ شَيخ مطير حين قال فِي احديته قَبل معركة الصريف

يا والله الا تو زان الكيف++++من يوم ابو جابر ظهر

نبي نطاردَ مكرمين الضيف++++شمر هَل البوشَ العفر

اما خذيناهم بحدَ السيف++++والا خذونا بالظفر

اما يجي بيت المضيف++++والا فيا خذنا قهر






فردَ الامير ماجدَ الحمودَ العبيدَ الرشيدَ بهَذه القصيدة الرائعة





اهلا هلا بك يوم دَار الكيف

قرت عيونك بالظفر

اعطيك ماجوبك بحكم الضيف

شلف يفجن النحر

خلاك عمك يوم شَاف السيف

عجل(ن جواده وانكسر

ما اخبر اللي جالس بالسيف

ينبيه مِن جاب الخبر

سلطان هُو عقلك خفيف

عرضت نفْسك للخطر

ان جاك ابو متعب سعيف

ما زبنك عنه البحر

يوم المدافع لَه رزيف

والزلم جضعا بالمطر

وانا احمدَ الرب اللطيف

ما راح ردادَ الخبر

المقصودَ بالقصيده ابو متعب هُو الامير قائدَ شَمر وحاكم جزيرة العرب الامير عبدالعزيز المتعب الرشيدَ الملقب ب الجنازه


المعركة
كَانت خطة مبارك الصباح تَقوم علي ان يتجه عبدالرحمن بن فيصل وابنه عبدالعزيز الي الرياض
وان يتجه ال سليم الي عنيزة
وان يتجه ال مهنا ابا الخيل الي بريدة
في حين يلتحم هُو وجيوشَ القبائل الَّتِي معه مَع جيشَ عبدالعزيز المتعب المكون مِن اهالي حائل وشمر
وهكذا تم.


[عدل] الجبهة الرئيسية
كَانت جبهة المعركة الرئيسية بَين جيشَ عبدالعزيز المتعب وجيشَ مبارك الصباح
ومما يروي عَن ساعات ما قَبل المعركة
ان مبارك الصباح ومعه زعماءَ القبائل كَانوا واثقين تمام الثقة مِن انتصارهم علي عبدالعزيز الرشيدَ وتمزيق نفوذ حائل واخضاعها
نظرا لكثرة جيشهم وتوقعهم بانه لَن يَكون علي جاهزية لَهُم خصوصا بَعدما مَنعت الامدادات العثمانية مِن الوصول اليه
وفي مساءَ 16 دَيسمبر اجتمع مبارك الصباح مَع زعماءَ القبائل لمناقشتهم فِي خطة الهجوم الرئيسية


تقدم جيشَ ابن رشيدَ نحو جيشَ مبارك الصباح
فبادرهم الجيشَ بالرصاص
فتراجع الفرسان
وامر عبدالعزيز المتعب باحضار الصخريات وهي نياق حربية لابن رشيد
مجهزة ومدربة للغزو
فقدموها نحو جيشَ ابن صباح والقبائل
فيما كَان جيشَ حائل خَلفها حتّى التحموا معهم
وما هِي الا فترة قلِيلة حتّى تشتت جيشَ ابن صباح وتفرق اتباعه.

وقتل فِي تلك المعركة اربعة مِن ابناءَ حمودَ العبيدَ الرشيد
كانوا فِي مقدمة جيشَ حائل وشمر.


[عدل] جبهة الرياض
اتجه عبدالرحمن الفيصل وابنه عبدالعزيز مَع جُزء كبير مِن الجيشَ حوالي 1000 مقاتل نحو النجاع فِي صبيحة اليَوم ذاته،ليقضوا تناية بعشرة ثُم افترقوا عَن جيشَ ابن صباح فِي روضة التنهات
ولما وصلوا الرياض لقوا ممانعة شَديدة ولم يتمكنوا مِن حكم الرياض الَّتِي التف اهلها حَول حاكمهم المعين مِن قَبل حائل
كَما يذكر ذلِك بالنص عبدالله فلبي " ان عبدالعزيز اقتحم فعلا اسوار الرياض
ولكن اهلها التفوا حَول اميرهم
وقاتلوا قتال المستميت
حتي كسر اصبع عبدالعزيز"
واستمر ابن سعودَ وجيشه فِي حصار الرياض حتّى وردهم نبا هزيمة قوات مبارك الي الكويت وتشتت القبائل
فسارع ابن سعودَ باللحاق بِه نحو الكويت ثانية.


[عدل] جبهة القصيم
كان ال سليم قَدَ تمكنوا مِن دَخول عنيزة اثناءَ انشغال عبدالعزيز المتعب بمعركة الصريف ومطاردة فلول الغزآة مِن القبائل المنهزمة
وكذلِك تمكن ال مهنا ابا الخيل بقيادة صالح الحسن المهنا ابا الخيل فِي نفْس الوقت مِن دَخول بريدة
وكان كلا الحاكمين يظن بان مبارك صباح منتصر لا محالة
لكنهم فوجئوا باخبار الهزيمة
وكان ردَ عبدالعزيز المتعب قريبا اذ سار نحوهم بَعدَ ان شَتت شَمل مِن تبقي مِن المتحالفين مَع ابن صباح وعزز وجوده العسكري فِي الرياض وبسط نفوذه علي سائر مناطق نجدَ والشمال الشرقي للجزيرة العربية.ولاكن لَم يسلط نفوذه علي القصيم فظل امراءَ بريده ال مهنا اباالخيل علي بريده وتوابعها و امراءَ عنيزه ال سليم علي عنيزه.





[عدل] مراجع ومصادر
دليل الخليج المستشرق الانجليزي لوريمر

عبدالعزيز بن رشيدَ والحماية البريطانية دَ
عبدالله الثنيان الجمعية التاريخية السعودية 1420

سلسلة مقالات للدكتور عبدالله بن صالح العثيمين [3][4][5][6]
معركة الصريف بَين المصادر التاريخية والروايات الشفهية فيصل السمحان
مصادر اخري

صفحات مِن تاريخ الكويت يوسف عيسي القناعي مطبعة حكومة الكويت الطبعة الرابعة 1968 [7]




بعض مِن القصائدَ فِي معركة الصريف

قصيدة عبدالعزيز بن عيدَ المطرفي الهذيلي راع البره الملقب بالعزي


يامزنة غرا نشت مِن مغيبه ترعدَ وتبرق ساقها رب الارباب

ترمي السخط قيدة علي مِن تصيبه باركأنها تسمع كَما ضرب الاطواب

همت ودمت وادلهمت غضيبه واستثقلت باللي للارواح جذاب

تبغي الحريب اللي دَنا مِن حريبه ابن صباح اللي تعرض للاسباب

من كُل غواص وسيب يجيبه وباللي يحدقون السمك رام حراب

وعريب دَار وكل مِن يلتجي بِه وراع النفاق ومارج الدين ماغاب

وجموعه العجمان واللي حضيبه مَع الدويشَ 00000 والاجناب

والمنتفق وابن شَريم ونسيبه وسكانة النقره وسالم وغصاب

حل المناخ اللي عَليهم دَعي بِه مِن دَيرته يحداه جلاب الاجلاب

والله ماصده عَن الدار هيبه مير أنهم ياتايه الراي جناب

لاحلت البلوي علي مِن بليبه ينفك للمبلي مِن الله مية باب

عنده نزل حوض المنيه طليبه عوق الحريب اللي الي زار ماهاب

سير عَليهم بالجموع الصليبه جيشه مَع المسوق يحاديه الاداب

ثار الدخن والعج وانقادَ سيبه والشمس عنهم كنها تقل بحجاب

يذكر لنا فرز الوغي شَق جيبه والذخر حرم عقب جدع للاسلاب

ياذيب سفوه نادَ ذيب الزريبه واجذب مِن السلمان للجوف وابواب

وباقي السباع الغايبه وين هِي بِه اقنب لَها ياذيب فِي كُل مرقاب

ولاتفرس الا كُل بيضاءَ تريبه وافرس مشاكيل وزلبات وركاب

الحاكم اللي بالمني ورا صحيبه ماعادَ يطلع بيرقه مِن وراءَ الباب

حتي لذيذ النوم ما يهتني بِه بالليل زامات ورا بابه ابواب

السيل ماينزل مجاري شَعيبه ولاينزل الوادي الي صار محناب

لاتامن الدنيا ولا ترتهي بِه تصفي وتعطي عقب الاقبال عرقاب

ان ادبرت قصت محوص قصيبه وان اقبلت ادني شَريط لَها جاب

المقصودَ بابن شَريم هُو شَيخ قبيلة ال مره


قصيدة الشاعر الكبير سليمان بن جمهور

جنح الدجي جاشي بِه الفكر حارا
محتار مدري كَيف تندار الاقدار

عفت الكري ومضاجعي للعذارا
لكن يطعن ثومة القلب مسمار

قبل البشير امحيسنن مَع نهارا
والربع قسمين بهم باردَ و حار

احدَ يقول الحكم ياناس دَارا
لابن صباح اللي ولي بر وبحار

واحدَ نذر واحدَ حلف بالجوارا
ما صار مِثله بالجزيرة والاقطار

واحدَ صعدَ بالمدح راس المنارا
لمبارك لولا الحيا ياملا طار

اندار مدحه مَع خماله خسارا
اصبح وظنه مابلغ عشر معشار

الحمدَ للي دَبر امَره وسارا
المطلع عالم خفيات الاسرار

ينصر ويدمر والكسر والجبارا
بيدَ الولي قهار دَمار الاعمار

واخلاف ذا ياراكبين البكارا
عيرات مِن ذروات حصات الاوبار

خمس وخمس عيونهن كالشرارا
مافوقهن غَير السفايف والاكوار

سمحات الادمي نابيات الفقارا
عوص النضا مِن نسل ذروات عتار

خمص الخواصر مانشن بالحوارا
محنونيات مِثل الاقواس ضمار

من جال دَار خيار ما بالديارا
اهل الزبير اكرام واجوادَ واخيار

ما ينوجدَ نمام فيهم وصارا
بخس العدو اللي لَهُم سار زوار

اولادَ نجدَ بالفخر والممارا
بالطيب والا بالردي مالهم كار

ياركب سيروهن نهار المجارا
علي عيونن لوذوهن بالاكوار

من الحزم عقب العزم سيروا يسارا
وخلوا حسن بصري يمين عَن الدار

ياركب هيا الحذار الحذارا
اليَوم أو يوم تقيمون خطار

ارخوا لهن الخطم ليل ونهارا
حتي تجون حمودَ بالدار محتار

اقروه مني بالتحيه وقارا
ما جاءَ ليل اوسطع نور الانوار

وخذوا لَه الخاطر وقولوا مجارا
ماجور يامكسور مِن غَير جبار

من عقب قيلك ماعليك المدارا
كيف أنت مَع ربعك علي ظفة النار

ياحمودَ مِن قَبلك بقيله تجارا
يمدح ويقدح والفعل مابعدَ صار

جورك ومكرك يابن ناصر اكبارا
اخطيت ياعمي البصيره بالافكار

هالكيف تبني لك مِن الكذب دَارا
وتشيدَ المبني علي دَرب الاخطار

لاعادَ مال الملتجي بِه قرارا
لارحم ابو مِن دَك باجدارها احجار

مبني بنيته صار ساسه هيارا
سوس علي الشاطي شَفي جرف وانهار

الكذب بِه شَؤم ولؤم وعارا
تقول حنا مِن صواريم سنجار

اعيال الحرار مِثل اباها حرارا
وجميع طير لا يغرك ولو طار

ان كنت واعي انتبه لا توارا
هيهات مالدرهم يشابه لدينار

المدح ما يطول ايدينن قصارا
أيضا ولا يقصر طولين الاشبار

تمدح مبارك ياعشيرالسكارا
قبل الفعل لَه كار مَع ذا وتعبار

وحنا لمدحة مانقوله جهارا
الا بفعل يابوناصر وبتار

ماصارمثل الضيغمي لاتوارا
اقفي علي عين المعادي بالادبار

لابدَ لَه مِن دَورة وافترارا
مراكب تفتر واعيون واسبار

ويلا ارجفت معها السبايا وسارا
يشبه هتاتيك الهواجر والانصار

حالوا ولا زالوا اجالوا حذارا
هدوا ولا ردوا لك الله عَن الحار

هَذا فعل سكان حايل قفارا
ظنك بهم ما كملوا دَشن الاكوار

من ولبهم دَور قوي المثارا
خلوه يرغي عقب ما كَان هدار

من قَبل ما يكني بامير الامارا
والناس بامَره بالبراري والابحار

واليَوم دَخل بالمناور نصارا
اللي براسه طاح مِن زودَ واسطار

اللي خلا وجهك سوادَ وسمارا
حيثك خبير وداري مير مكار

هالكيف لاسرار المغيب اتجارا
ياحمودَ ليه ابناك ما هُو بمسخار

لاعادَ مالك بالعلوم انتظارا
واللي اخذته مِن مخثار الاخبار

تخوض ببحور تلاطم غزارا
بامر الولي تندار باقبال وادبار

يضع ويرفع ثُم يسمع ويارا
ويبرم دَواليب بالاقدار تندار

بالغيب لك رجم بليا انتظارا
حكمت ربعك بالحكايا والاشعار

الحكم ماهُو بالمني والممارا
أيضا ولا بالطهبله تاخذ ادبار

ياليت لَو ماسك السانك هجارا
ماكان صار مِن الشعر مِثل ماصار

ياحمودَ سرتم مِن بلدكم بطارا
وزمتكم انفسكم لحكم وتعبار

وثرتوا وصرتوا بالتماني امارا
وطابت لكُم قطع الفيافي والاقفار

يقُوم بِه مغصوب واحدَ مكارا
مابين بحري والحضر واهل الاهوار

قوم باهلها يابن ناصر تجارا
وقبل الملاقي تحسب القوم مِن الدار

غرتكم المده ليال ونهارا
حتي انتهت مدات انفاس واعمار

يوم أنت بالتنهات ترعي خضارا
وامربع تقطف زماليق وازهار

الحر خطو النوب يخطي الحبارا
والضين ترتع دَام سرحان ماشار

ياحمودَ وين جنانك اللي تجارا
ظنك بها تغذي شَجرها والاثمار

اصبح وماها غاير ثُم غارا
قبل المسا غارات وشبت بها النار

تقول ما يطري علينا انحدارا
تبون حايل مَع قفار لكُم دَار

خاب الرجا فيكم وصرتوا اساري
هب الولام وداركم دَور زوار

بين الصريف وبين هاك الزبارا
حقت ولا بقت لكُم عين دَيار

جاكم بلاكم مِن هواكم وصارا
نهاركم ليل وضاعن الافكار

يوم شَرير بِه ضرام وشرار
هب الهوي باهل السناعيس واندار

ذي لابة ما يلبسون الوزارا
ماجمعوهم مِن حساوي وبحار

ناضوا ولا جاضوا وخاضوا حسارا
ساروا ولا باروا مخافه مِن العار

سلوا ولووا فِي سيوف النصاري
مع صنع ابن باني للارقاب بتار

قوم علي قب عبيدَ وحرارا
باكبودهم حردَ وبقلوبهم نار

قوم لاخو نوره بليل ونهارا
ياطون ما ياطا شَخانيب سنجار

قوم تفت بكيدهم والممارا
حريبهم يشرب قراطيع الامرار

قوم لَها يوم تبيع العمارا
من ولب ضرب اسيوفهم تشتعل نار

قوم تراها مِن طنايا سدارا
علي الحكم عيت بالاملح والحار

قوم لَها بقلوب اعداها وقارا
ان ذكر حربهم عِندَ حلو الكري طار

قوم بها زوم بنهار المثارا
يشفي غليله مِن قبيله إذا سار

قوم ربوا بالحرب ماهم تجارا
ماله حذي دَشن الميارك والاكوار

قوم لَها عز ونصر تبارا
لعل عزه بالجزيره والاقطار

قوم لَها مني سلام ووقارا
جميعهم ما بَين كهال واصغار



معركة الصريف معركه مشهوره لا تخفي علي حضر أو بدو كَما اثارت هَذه الواقعه قرائح الشعراءَ فقدَ اثارت قرائح الشاعرات فهَذا قرينيس خادم الشيخ مبارك الصباح يدخل الكويت وينقل اخبار الهزيمه الشنعاءَ الَّتِي مني بها جيشه فِي واقعة الصريف فكرب الكويتيون وعم الاسي فِي كُل بيت وليس الكويتيون فَقط بل جميع القبائل الَّتِي وقفت ضدَ بن رشيدَ وكان مِن بَين ذلِك امراه فقدت ابنها فرثته بهَذه الابيات؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


قلت اه مِن علمن لفانا بِه اقرينيس

يا ليت مِنهو ميت مادرابه

علم(ن لفابه مرس القلب تمريس

والنار عجت فِي الضمير التهابه

واليَوم لَه عَن جفن عيني مراريس

والحنضل المذيوق زاده شَرابه

نصيته بيته قلت: يا قرينيس

وين الحبيب؟قال: ما علمنابه

علي الله هاللي علي ضمر العبس

واليَوم ما ادري أي خب(ن لفابه

اخفي مَع البيرق لحرب السناعيس‍‍‍‍‍‍‍

وان سئل بِه والي المحادير جابه

وديت مِن كثر البكىوالهواجيس

دمعي كَما وبل نشا مِن سحابه

يا الله يا فكاك حبل المحابيس

تفك الي محمدَ مِن صوابه

بجاه رب محمدَ ويعقوب وادريس

عسي طلبتي عِندَ ربي مجابه

واعدادَ ما هبت هبوب ونسانيس

علي النبي صليت هُو والصحابه



وهَذه قصيدة الامير عبدالعزيز المتعب الرشيدَ قال للمرسول سلمني علي الامير حمودَ العبيدَ الرشيدَ وباركله بالنصر ووصل عزاي لَه بعياله اللي ماتوا
وهو ليس شَاعر قال

يا هيه يا راكب المرسول
.............................سلم علي ساهر العيني
قل ابن صباح وبن سعدون
..........................
وبن سعودَ وبا الخيلي
كسرتهم والقضي ممهون
..........................
بعيال شَمر علي الخيلي
اركض كَما شَوشة المجنون
..........................
سبحان ربي مسويني


ويوم وصل الرسول للامير حمودَ العبيد
.تالم حمودَ لوفآة ابناؤه لكِنه فرح للنصر المتحقق فقال::

عزاه ياقلب مِن العام ملهودَ ==== ولا جت علوم الغزو ينساح باله
والي ابطوا الطرشان تلقاه منكودَ ==== مِثل الغليث اللي يحسب لياليه
والله لولا حبكم يافتي الجودَ ==== لا حج بيت الله واصلي قباله
يالله ياللي للمخاليق معبودَ ==== يا الواحدَ اللي كُل حي يساله
تجعل سهمنا يمت الضدَ مقيودَ ==== بسلامة اللي وافيات اخصاله
عبدالعزيز اللي علي الحرب والكودَ ==== يصبر كَما تصبر عرايب جماله
عطاه ربه خلة مِثل دَاوودَ ==== ولين أقلوب الترك لَه واستماله
من العام غزاي علي خير وسعودَ ==== ما دَيرة الا بناية ظلاله
الله يعين الخيل ويقوي القودَ ==== عَليه لا سنه تعلي رحاله
واللي فتق فتق وهو كَان مسدودَ ==== ذبح الجمل يقطع بزوره شَماله
وان ما مضي شَئ تري الحكي مردودَ ==== انشدَ بريدة وانشدَ اللي حواله
واللي تمنا الحرب ماهوب مردودَ ==== مِن حربنا ما حصل الا الرزاله
تر حربنا مِثل البحر ما بها زودَ ==== الغبه اللي موجها فَوق جاله
داخله مفقودَ وطالعه مولودَ ==== ما اهبلك ياللي خابر وتعناله
وشَ عندنا الربع لدعيج وحمودَ ==== وعريب دَار يوم تطردَ اشغاله
يقول مالي اجي نجدَ مقصودَ ==== الا الامير احوله مِن جباله
وابوه ما كبر فزته يافتي الجودَ ==== وابوه لَو هُو حالمه كَيف قاله
هو ما دَري ان اجبالنا الحمر والسودَ ==== عين علي الطباخ فِي كُل حاله
وابوه مانا خابر يطلب العودَ ==== ولا عندنا لَه قالة بِه مقاله
غره سلاحه خمسة الاف بارودَ ==== ومطير وسبيع ويام صياله
مثل الحبوشَ اللي يسوقون محمودَ ==== واهلكهم الباري بعزة جلاله
نقلهم الله لين جو حَول ابو الدودَ ==== ومن دَمهم هاك الطغاميس اساله
حامو عَليهم بالبواريدَ وفرودَ ==== ومبارك(ن نجاه ربه الحاله
ماله شَبيه(ن كودَ فرعوننا العودَ ==== اللي نجا والقوم تفرق قباله
وفرعوننا المذكور وابليس العودَ ==== اطيب مِنه واذرب مِنه فِي فعاله
ما هاب مِن ربه ولا خاف منقودَ ==== امه لقع قلبه وشمت بخاله
شيبان اخوانه مصلين ورقودَ ==== فِي فرشهم ذبحوا بليلة غياله
وان كَان عِندَ امه جنيهات وعقودَ ==== لزما يغوله مِثل غولة عياله
ونكس علة قومه بخسرا مفقودَ ==== ومن ذبح مِنهم وخذ شَطر ماله
((خلوه بكويته وراحوا علي القودَ ==== وكل زبن لَه دَيرة

ويقول كذلِك مفضي السلمي:-


يالله انك تعز الشيخ وتدله===== = دَعوت العبدَ يامولاي وتجيبه
يوم جاني اخو مريم وربع(ن لَه ===== هيض مطير والعجمان واجنابه
جاك شَرها علي حايل يبي ظله ====== ما دَري أنه بلادَ دَونها لا بِه
حايل حايل كُل يبي ظله ====== مار ابو متعب بالسيف عيابه
وين فيصل وشرب الكيف بالدله ====== ماثني سابقه لرحم مِن جابه
وين سعدون ومرده عبدالله ====== يوم حامت عَليه الخيل ماشابه






الموضوع الأصلي : معركة الصِرِيف بالتفاصيل // المصدر : منتديات ابوالغنم // الكاتب: معشي الذيب


توقيع : معشي الذيب



معركة  الصِرِيف بالتفاصيل 18010510


معركة  الصِرِيف بالتفاصيل I_icon_minitime07/05/22, 06:29 pm
المشاركة رقم: #7
معلومات العضو
عضو متميز
عضو متميز
 
معشي الذيب

إحصائية العضو
رقم العضوية:
تاريخ الانتساب : 06/04/2021
عدد المساهمات : 101
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

مُساهمةموضوع: رد: معركة الصِرِيف بالتفاصيل


معركة الصِرِيف بالتفاصيل


معركة الصريف هي معركة حدثت في 17 مارس 1901 بين قوات حاكم الكويت الشيخ مبارك الصباح ومعه عبد الرحمن بن فيصل آل سعود وسعدون باشا السعدون وصالح الحسن وال محيا وآل مهنا وسلطان بن الحميدي الدويش ضد قوات عبد العزيز المتعب الرشيد أمير حائل وشمر في الصريف شمال شرق بريده إنتهت بإنتصار ابن رشيد.
محتويات [أخف]
1 الأسباب
2 موقف بريطانيا من تحرك مبارك الصباح
2.1 حشد القبائل والأسلحة
2.2 ذروة الاحتقان
3 المكان
4 المعركة
5 حال جيش مبارك الصباح بعد المعركة
6 مصادر
7 مراجع
الأسباب[عدل]

بعد معركة المليداء في 1891 وانهزام أهل القصيم من محمد العبد الله الرشيد، وإنهزام عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود في معركة حريملة، انتقل عبد الرحمن بن فيصل آل سعود إلى الكويت، وبقيت أسرة آل سعود في الكويت، وأجرى الشيخ مبارك الصباح مرتبا لعبد الرحمن بن فيصل آل سعود مقداره 30 ريال [1].
وتعد إجارة الشيخ محمد الصباح أمير الكويت في ذلك الوقت من الأسباب التي أدت إلى نشوب الحرب بين الكويت وإمارة آل رشيد، وكان عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود يرغب في استعادة إمارة نجد من آل رشيد، وكان يطلب معاونة الشيخ مبارك الصباح، حيث كان يطلعه على الرسائل التي كانت تصله من أكابر نجد ووجهاؤها وعلى الأخص آل الشيخ محمد بن عبد الوهاب الذين كانوا يحثونه على استرجاع مجد آباءه ويخبرونه بأن أهالي نجد معه، فتعاهد الشيخ مبارك الصباح وعبد الرحمن بن فيصل آل سعود على أن يكونا يدا واحد على ابن رشيد [2].
ومن الأسباب التي أدت إلى نشوب المعركة أيضا هي استضافة عبد العزيز بن متعب الرشيد لأعداء الشيخ مبارك الصباح مثل يوسف الإبراهيم، وكان عبد العزيز بن متعب الرشيد يتلقى التحريضات من الدولة العثمانية بعد توقيع الكويت لاتفاقية الحماية مع بريطانيا في 1899 [3].
وكانت العلاقة بين الكويت وإمارة آل رشيد في عهد محمد العبد الله الرشيد تشهد توترا، وبخاصة بعد تولي الشيخ مبارك الصباح السلطة، حيث طمع محمد العبد الله الرشيد إلى السيطرة على الكويت لتكون منفذه البحري والاستفاده من موقعها الإستراتيجي، وظهرت أهمية الكويت بالنسبة لنجد عندما أغلق الشيخ مبارك ميناء الكويت في وجه ابن رشيد مما جعل إمداده بالسلاح والعتاد والذخائر من الدولة العثمانية التي أبدى لها الطاعة والإخلاص حتى توثقت بينه وبين السلطان عبد الحميد أواصر المودة، حيث كان ابن رشيد يقدم للسلطان الخيول العربية الأصيلة، والسلطان يغدق عليه بالذهب والسلاح الذي يحتاج لوقت طويل حتى يصل نجد، وعندما استلم عبد العزيز بن متعب الرشيد الحكم، أخذ يتطلع إلى توسيع نفوذه لتشمل الكويت وكسر عزلة حائل الجغرافية وبسط سيطرته على ميناء الكويت [4].
كانت هناك غارات تحدث ما بين عبد العزيز بن رشيد وسعدون باشا شيخ المنتفق حليف الشيخ مبارك، وبعد معركة تل اللحم تراجع سعدون باشا داخل الأراضي التركية لكن مالبث أن كسر ابن رشيد في معركة تليل الجبارة، مما منع قبائل شمر من دخول المنطقة الممتدة من أعالي النجف وحتى الكويت[5]. ومن ثم قرر ابن رشيد إرسال قبائل شمر للإغارة على بادية الكويت، فأعد الشيخ مبارك جيشا ليقطع الطريق على ابن رشيد، فقام بتقسيم الجيش إلى قسمين، القسم الأول برئاسته وسار إلى الزبير في تاريخ 29 أكتوبر 1900، والقسم الثاني الذي ضم العديد من الخيالة فقد قاده أخيه حمود الصباح وابنه سالم المبارك الصباح لمهاجمة سلطان الدويش حليف ابن رشيد[بحاجة لدقة أكثر]، وساروا على طريق جريشان يبحثون عن ابن رشيد في السماوة، وقد التقى الجيش الثاني بابن رشيد، لكن حمود وسالم عندما شاهدا نيران جيش ابن رشيد ليلا قررا أن لا قدرة لهم على كسره فغيرا مسيرهم إلى قبائل شمر التي هي ثلث قوات ابن رشيد المحاربة وركن قوي من أركانه وكانوا على آبار الرخيمة، وهناك فتك الجيش الكويتي بشمر وأخذ الكثير من أموالهم وأبلهم وأغنامهم، وعندما عادت فلول الجيش إلى ابن رشيد وعلم بأن جيش الكويت قد اجتمع ثانية، وهجم ابن رشيد على سعدون باشا وقواته فغلبهم وقتل الكثير منهم ثأرا من معركة تليل جبارة[6].
وكان مبارك الصباح قد علم بأنه إذا عادت إمارة نجد إلى حلفاءه آل سعود فستحتمي الكويت وأطرافها وتنقطع عنها الغارات، حيث تأثرت الكويت اقتصاديا وانقطعت التجارة البرية وتوقف دورها كمحطة لحجاج فارس والعراق لعدم وجود من يحفظ السبيل لهم عبر نجد إلى مكة في الوقت الذي بدأت الكويت فيه تعاني من ضائقة التدهور الاقتصادي الذي طرأ عليها نتيجة غارات شمر المستمرة [7].
موقف بريطانيا من تحرك مبارك الصباح[عدل]

عندما تحرك مبارك الصباح لحشد قوات كبيرة لمهاجمة ابن رشيد في عقر داره في حائل بدأت بريطانيا بالتحرك لمنع وقوع إضطرابات في الجزيرة العربية يمكن أن تدفع بريطانيا للمواجهة مع الأتراك، حيث قام الكولونيل كمبول بإرسال تقرير في 3 ديسمبر 1900 حول الوضع في الكويت تنبأ فيه بأن كلا من ابن رشيد ومبارك الصباح لن يظلا ساكنين وأنهما سيستأنفان القتال في وقت قريب، وكان من المشكوك فيه كما بين التقرير ما إذا كان ابن رشيد سيتقبل ما لحق به من إهانة وتجريح، وفي 10 ديسمبر من نفس العام أرسل كمبول رسالة إلى الشيخ مبارك قال فيها: يبدو لي أنك تنتهج سياسية خطرة بمواصلة استفزاز أمير نجد، ومرة أخرى أنصحك بإلتزام الهدوء، وقد تم إعلام الشيخ مبارك بأن الحكومة البريطانية لن تعطيه مساعدة على شكل بنادق لتمكينه من تنفيذ خططه شبه الحربية ضد ابن رشيد، ولكن تلك التحذيرات لم تجد أذانا صاغية من قبل مبارك الصباح حيث كان يعرف بأن بريطانيا لا يمكن بأن تمنعه فيما يقدم عليه لمواجهة ابن رشيد في عقر داره، وحتى وإن كان بينه وبينهم معاهدة، وبعث بعد ذلك وزير خارجية بريطانيا رسالة إلى نائب الملك في الهند يقول فيها بأنه من المرغوب تجنب تجدد القتال بين مبارك الصباح وأمير نجد، وينبغي على كمبول أن يزور الكويت لينصح الشيخ بتجنب الحرب، ويرد نائب الملك بأن الرسالة أبلغت ولكن مبارك الصباح لم يلتزم بها، حيث كان رد الشيخ مبارك الصباح حازما وواضحا حين قال: طالما استمر يوسف بن إبراهيم من ابن الرشيد في نجد فهو (أي يوسف) لن يلتزم بالهدوء بل سيحرض ابن الرشيد لمهاجمة الكويت ولذلك ليس من الحكمة بأن يقبع في الكويت بل عليه أن يتقدم لحماية قبائله [8].
حشد القبائل والأسلحة[عدل]
مارس مبارك الصباح التصعيد العسكري ضد ابن رشيد، حيث استخدم وسائل الحرب بصورة تضخم وقعها على العدو، حتى بلوغه الهدف، والغاية تكون استراتيجية يتم إلى جانب السلاح استخدام وسائل سياسية واقتصادية ومعنوية، ومن ذلك أنه كان يصرح بالتهديد ويعلن الحرب كما فعل عندما أبلغ جميع القبائل التي تتبعه أنه يساعد عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود ضد ابن رشيد، وأنه أرسل سرية بقيادة حمود الصباح وأغارت على شمر في الرخيمة، وقد رأى مبارك الصباح بأن الوقت مناسب لمعالجة ابن رشيد بمعركة قوية خاصة أن ابن رشيد قد خرج لتوه من المناوشات التي حدثت بينه وبين سعدون باشا في الخميسية وتل اللحم وغيرها من المعارك وبعد أن هزمه سعدون باشا في الخميسية وتليل الجبارة [9].
وقد كان مبارك الصباح يعلم بأنه إذا ترك ابن رشيد ولم يحاربه فإنه سيقوم وبتحريض من يوسف الإبراهيم بمهاجمة الكويت عاجلا أم آجلا، وأن خروج مبارك الصباح لملاقاته سيسقط هيبته أمام أهل نجد وغيرهم، وكان مبارك الصباح منهمك في إعداد العدة للحرب، فكتب يستدعي حليفه سعدون المنصور من العراق، فلما علم ابن رشيد، أرسل رسولا هو سالم بن حمود الرشيد يطلب من سعدون البقاء على الحياد، فلم يرض سعدون باشا بذلك بل رفض الحياد وصمم على الحرب بجانب آل صباح، لأنه كان قد عقد اتفاقا بالصداقة والوداد مع آل صباح وآل سعود، فما أمكنه نقض الاتفاق [10].
ولما سمع الشيخ خزعل الكعبي صديق مبارك الصباح بما عزم عليه من دخول الحرب مع ابن رشيد، أرسل إليه مدفعين رشاشين وكتب إليه كتابا يحذره فيه من خصمه وينصحه بأخذ الإحتياطات اللازمة، وأن يتوثق من إخلاص عشائره ويحمل معه الأسلحة الكافية والمدافع الخفيفة، وقام مبارك الصباح بشراء كميات كبيرة من بنادق مارتيني الإنجليزية من البحرين، وأما الكويت، فقد كانت الاستعدادت تجري على قدم وساق عندما أمر مبارك الصباح عبد الله الهاجري بجمع المقاتلين للمعركة القادمة، وتم تجميع المقاتلين من أهل الكويت الذين استجابوا للنداء، وليبقى في الكويت أصحاب الأعذار أو من يعول عليه أهله ومن يدافع عن المدينة [11].
حشد مبارك الصباح حوالي عشرة آلاف مقاتل تقريبا، منهم 1200 من أهل الكويت، وانضمت عدد من القبائل إلى صفوف الجيش الكويتي، وكان لوجود الكثير من القبائل بأمرائها وفرسانها المشهورين في ذلك دافعا للقبائل الأخرى للإنضمام للقبائل الأخرى عسى أن تظفر بغنيمة كبيرة هي شبه مضمونة في نظرهم، نظرا لكبر حجم هذا الجيش [12].
القبائل المنظمة مع مبارك الصباح[13] القبيلة رؤسائهم أو مواليهم
1 المنتفق عشائر الشمال ورئيسهم سعدون باشا وأولاده عجمي وثامر وحمد ومعهم خالهم ابن سبت وعبد الله بن منصور باشا السعدون وولده حمود ومن قبيلة الشريفات عطب الشريفي وهزاع بن عقاب وحيطان بن سيدان
2 أمراء القصيم آل سليم أمراء عنيزة وآل مهنا أمراء بريدة إضافة للشيخ / عبدالرحمن الربدي زعيم بريدة في وقتة
3 عتيبة رئيسهم تركي الاول بن سداح بن محيا وجماعته قبائل طلحة بن روق
4 مطير رئيسهم سلطان بن فيصل الدويش ومعه فيصل بن سلطان الدويش
5 العجمان رئيسهم نايف بن حثلين (أبا الكلاب).
6 بني هاجر رئيسهم ابن شافي
7 آل مرة رئيسهم ابن شريم
8 سبيع رئيسهم ظرمان أبوثنين وماجد بن مرعيد
9 السهول رئيسهم جلعود
10 قحطان رئيسهم حشر بن وربك
11 العوازم رئيسهم مبارك بن دريع
12 الرشايدة رئيسهم محمد بن قرينيس
13 العرينات رئيسهم فدغوش بن شويه
14 الروله ورئيسهم ابن شعلان
15 الظفير شيخهم جعلان بن سويط وهزاع بن سويط وخالد بن غيلان بن شهيل بن سويط وحمدان بن ضويحي ومناور بن هضبان
وكان إنضمام هذا الحشد الكبير تحت إمره مبارك الصباح له معاني كبيرة من أهمها سوء معاملة عبد العزيز الرشيد وقسوته على الناس، مما أدى إلى نفورهم منه والإنضمام إلى مبارك الصباح في حربه مع ابن رشيد بعدتهم وعتادهم، والأمر الآخر هو قوة شخصية مبارك الصباح وحسن سياسته وحنكته مما أدى إلى انقياد كل هذا الحشد معه والإستجابة لندائه إضافة إلى محبة الناس لعبد الرحمن بن فيصل آل سعود وابنه عبد العزيز الذين كانا ضمن هذا الحشد، واصطحب مبارك الصباح أخوانه وأولاده حمود الصباح وخليفة الصباح وصباح بن حمود الصباح وجابر بن فاضل الصباح ومحمد بن سالم الجراح وسلمان بن حمود السلمان وترك ابنه جابر المبارك الصباح في الكويت ليحل محله فيها [14].
كان الامير عبد العزيز المتعب آل رشيد عازماً على غزو الكويت، فقد طلب من العثمانيين تزويده بالسلاح، وتم الاتفاق معهم على أن يتم تزويده بالأسلحة من خلال موانئ قطر، وكانت قطر تحت سلطة آل ثاني الذين كانوا على وفاق مع الامير عبد العزيز المتعب، فأرسل لهم الأخير رسالة بخصوص وصول شحنات الأسلحة من العثمانين، إلا أن المندوبين حاملي الرسالة قد قبض عليهم مبارك الصباح قبل وصولهم فقطع الإمداد العثماني عن ابن رشيد.
ذروة الاحتقان[عدل]
سار جيش مبارك الصباح لملاقاة جيش ابن رشيد، وفي تلك الأثناء وصل عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود إلى الرياض وسلمت له بلا حرب، ولم يتطلب مشاركة جيش مبارك الصباح في الحرب لأن أهل الرياض كانوا ينتظرونه فهم يريدونه حاكما عليهم، وبعدها تحرك جيش مبارك الصباح ناحية بريدة، حتى وصل المجمعة، حيث رفض أميرها تسليمها لمبارك الصباح حتى تتضح الأمور بين مبارك الصباح وابن رشيد وطلب الأمان فتركه مبارك الصباح وشأنه وتحرك الجيش [15].
وفي تلك الفترة قام مبارك الصباح بإرسال رسائل إلى حلفاؤه،سلطان بن فيصل الدويش، واستغرقت مسيرة الرسائل عشرة أيام، وبعدها توجهت القافلة إلى مخيمات السعدون، وباتوا هناك، واستلم سعدون باشا رسالة مبارك الصباح، وتحركت بعدها قوات المنتفق [16].
وفي تلك الأثناء فقد كان جيش مبارك الصباح يتسلم المدن النجدية واحدة تلو الأخرى، ومنها عنيزة التي حاصرها لمدة ثلاثة أيام وتمكن من السيطرة عليها فأمر باعتقال عامل ابن رشيد عليها، وأسند الحكم إلى عبد الله بن زامل من آل سليم، ثم توجه إلى بريدة وحاصرها أيضا لمدة سبعة أيام تمكن بعد ذلك من فتحها، وأسند الحكم فيها إلى ناصر بن الشيخ حسن أبا الخيل، بعد أن سجن عامل ابن رشيد، وجاء أكابر أهل القصيم، فأكرمهم مبارك الصباح، وفي المقابل كان عبد العزيز بن متعب بن عبد الله الرشيد قد خرج من حائل للقنص أو لغزو الظفير، وجرت هذه الأمور دون علمه في بداية الأمر وكتب إليه محمد بن عبد الله البسام من عنيزة وهو من الرجال المخلصين له يخبره بما جرى ويقول "إن البلاد أخذت دون محاربة والذي استولى عليها مبارك الصباح مع جيوشه الجرارة وتحصى بيارق مبارك الصباح بسبعون بيرق فإنا قد أخبرناكم وأنذرناكم على ذلك فلا تلوموا إلا أنفسكم، أنقذوا بلادكم من هؤلاء القوم". وقد كتب في المقابل مبارك الصباح إلى ولده جابر المبارك الصباح الذي كان قد استخلفه لإدارة شؤون الكويت يبشره بنصره الذي أحرزه ويطلب منه إمداده بالمعدات والأسلحة، وقال مبارك الصباح: "فتحنا نجد دون قتال ورتبنا فيها من قبلنا على بلدة عنيزة عينا ابن زام وعلى بلدة بريدة ناصر بن شيخ حسن أبا الخيل وبعد ذلك قصدنا التوجه على بلدة حائل وجبل آل رشيد ولا فيها سوى حمود العبيد وهو رجل عاجز وقد أخذه الكبر وليس عنده قوة لمقاومتنا وبقوة الباري أن الله ينصرنا ونرميه في بير عميه، وهذا ما جرى وقد بينا لكم وأرسلوا لنا أربعين بعير أسلحة مع جيخانه ولا تكونوا بأدنا فكر، حيث أننا إن شاء الله المستقبل خير من الماضي" [17].
وكتب مبارك الصباح في رسالته أيضا "إن أولاد حمود الذين هو أولاد عم عبد العزيز الرشيد أتوا إلينا يلتمسون الصلح ويعتذرون إلينا من أفعال عبد العزيز بن رشيد وأنهم مختلفون معه وأنهم غير راضين عن عمله، ويقولون إن الإمارة لهم بعد محمد بن رشيد لكنهم سامحوه، وأنهم لا يودون إثارة الفتن بين بين مبارك الصباح وبينهم" وأنهم طلبوا الصلح فاشترط الشيخ مبارك عذرهم وأكرمهم وأنه مخيم في القصيم بإنتظار وصول الشيخ سعدون، وأنه لولا الوعد فيما بينه وبين الشي سعدون للقاءه في القصيم لتحرك بجيشه نحو حائل للاستيلاء عليها [18].
وقام مبارك الصباح بإرسال هذه الكتاب مع أحد خدمه وأمره بإيصاله إلى ولده جابر في الكويت وأوصاه بالتحفظ والتكتم لكي لا ينكشف أمره لأحد، وبعد مسير ذلك الرجل بيومين صادفه الشيخ سالم الجتياب بن طوالة شيخ عشيرة الأسلم من شمر في الطريق، فاشتبه في أمره فأمر بتفتيشه فعثر على كتاب مبارك الصباح فاندهش بذلك وأمر بإرساله مع الكتاب حالا إلى عبد العزيز بن رشيد، فعندما وصله الكتاب وكتاب محمد بن عبد الله البسام حتى عاد إلى بلاده وجهز جيشا كبيرا يبلغ تعداده ما يقارب العشرة آلاف مقاتل، وأمر بجمع الجيوش في عين بن فهيد، وانضم إلى جيش ابن رشيد مجموعات كبيرة من قبيلة قحطان وبعض أهالي نجد، وكان فهد الشعلان ومن معه من قبائل الروله والذين نزلوا ضيوفا لدى ابن رشيد قبل المعركة ومعه أيضا جماعات من القصيم ويقدر عدد الفرسان في جيش ابن رشيد بثلاثة آلاف فارس عدا الهجانه والمشاة، وقد قام يوسف الإبراهيم بتزويد الجيش بألف بعير وعشرة آلاف ليرة عثمانية[19].
تجمعت جميع القبائل المتحالفة مع مبارك الصباح في يوم 6 مارس 1901 في بريدة [20]، وتحرك جيش ابن رشيد ونزل في محل يدعى فيلة الأسياح بحد الصريف، ونصب خيامه هناك، وتعمد عبد العزيز الرشيد التأخر في مواجهة خصمه إما لأنه أراد أن ينهكه ويجره إلى ميدان معركة مناسب أو لأنه شعر بضعف قوته أمام ذلك الحشد الكبير فرأى ألا يندفع في رد الفعل قبل أن يضمن لقواته مددا في العدد والعدة سواء من الدولة العثمانية أو من شيخ قطر، إلا أن لم يتلق مساعدة من كلا الطرفين، وقد اتصل ابن رشيد بالدولة العثمانية لمساعدته ضد أعداءه ولكنها تأخرت في نجدته، وتم القبض على ثلاثة أشخاص يحملون رسالة من ابن رشيد إلى شيخ قطر يطلب منه المجيء للمساعدة حيث سلموا للشيخ مبارك الذي قرأ الرسالة المذكورة وأمر بإرسالها للكويت، وفي ليلة 25 ذي القعدة 1318 هـ الموافق 16 مارس 1901 عقد مبارك الصباح اجتماعا مع شيوخ القبائل المتحالفة فأشار إلى بعضهم قائلا: "أرسلوا بيرق أو اثنين يقضي عليه" فقا أحد الجالسين: "أنتم لا تعرفون ابن رشيد، والله سيصبحكم غدا صباحا" فقال مبارك الصباح: "يخسأ" [21].
وفي يوم 17 مارس 1901 تحرك جيش مبارك الصباح عندما علم بوجود جيش ابن رشيد في الصريف، ووصلوا إلى مكان يقال له قصير الطرفية، وقد قام حمود الصباح أخ مبارك الصباح بأمر الجيش بالاستعداد للحرب [22].
المكان[عدل]

تقع الصريف في مكان بالقرب من بلدة الطرفية إحدى ضواحي مدينة بريدة في منطقة القصيم، وقد حدد الباحثون وصف مكان المعركة كالتالي:
مخيم ابن رشيد كان في وادي أبو مساجد في الجهة الشمالية من الصريف.
مخيم ابن صباح في قويرة الحاكم في الجهة الشرقية من الصريف.
ابتدأت المعركة من مخيم ابن صباح وبدأ جيشه بالتراجع حتى وصل الصريف، وفيه انهزم جيش ابن صباح وتشتت.
المعركة[عدل]

في صباح يوم 17 مارس 1901، قام ابن رشيد بأداء رقصة العرضة الحربية، وقام كل واحد منهم بتوديع صاحبه وأخيه حيث لا يعلم أحد إن كان سيرجع أم لا، وكان ابن رشيد يود أن يؤخر الحرب ليوم آخر، وقام بإرسال مجموعة من الخيالة عدتهم الرماح من أبناء حمود العبيد الرشيد والطلال، وهجموا على جيش مبارك الصباح، فقابلهم جيش ابن صباح بإطلاق الأعيرة النارية من البنادق وانكسروا، فلما رجعوا إلى ابن رشيد قال لهم: وأنا أخو نوره اكسروكم. فردوا عليه: يا طويل العمر لم نجد خياله رماح لقينا أهل بنادق بوارديه. فقال ابن رشيد: يا الله زملوا وحطوا ردايف وسوقوا المسيوق [23].
وفي ذلك الوقت وصل مئة وخمسون فارس من قبيلة شمر والتحقوا بجيش ابن رشيد وطلبوا الإذن بالقتال فقال لهم بعض رؤساء جيوشه اصبروا علينا حتى نشرب القهوة ونهجم جميعا فإما لنا وإما علينا. فلما سمع ابن رشيد هذا القول وعلم المسبب لتأخير القوم عن الهجوم هو شرب القهوة أمر أن تقلب أواني القهوة ويراق ما فيها على الأرض وقال لهم: من يريد أن يشرب القهوة فهذه قهوة عدوه قريبه منه. عندئذ هبت القبائل وعزمت على القتال فمنعهم ابن عبد العزيز الرشيد من ذلك وأمرهم ألا يكون ذلك إلا بعد تقديم المسيوق، فأحضرت المسيوق هناك طلب عبد العزيز الرشيد أن يتقدمها بعض الفرسان فتطوع سالم ومنها ولدا حمود العبد الرشيد وعبد الله السبهان العلي ورئيس عشيرة قحطان. وأبى عبد العزيز الرشيد أن يتقدم عليه أحد وقال: لا يتقدم إلا أنا فإما أن أقتل أو انتصر فإن قتلت فإني فداء لملكنا (يعني الخليفة العثماني). فاستل سيفه ووضعه على كتفه ثم لبس رداء أحمرا واعتم بعمامة حمراء حتى يتميز في القتال ونشر ذوابتيه على كتفه ثم اتجه إلى فهد الشعلان ومن معه من مشايخ الرولة وقال لهم: أرجوكم عدم خوض المعركة لأنكم ضيوف لدينا ونحن نكفيكم ذلك فإن دارت الدائرة علينا فإنكم أولى بمالنا وحلالنا. فعندما سمعوا هذا الكلام أخذتهم النخوة فقام الشيخ فهد الشعلان وحث جماعته على الإشتراك في القتال ومساعدة عبد العزيز الرشيد [24].
وفي تلك الأثناء وفي جيش مبارك الصباح، وعندما أصدر مبارك الصباح أمره بالهجوم، قام حمود الصباح أخ مبارك وأخذ يتكلم وقال: يا عيال يا عيال يا عيال حمروا العيون ساعة منقضية أنتم في ديرة ابن رشيد والله لن يترك أحدا منكم حيا إذا انكسرتم، يا عيال يالطيبين تكفون. فقام البلاجي وقال: إياكم أن تركضوا وتسرعوا في المشي وتندفعوا بغير هدى تمهلوا ومشوا على هونكم. أي أثناء الهجوم، ولكن القوم لم يسمعوا الوصية، ولما بدت طلائع خيل ابن رشيد استبشروا بها لأنهم يعتقدون أن النصر لا محالة لهم لكثرتهم فأخذوا يركضون لملاقاة العدو بلا نظام ولا تدبير [25].
عندما ظهرت مسيوق ابن رشيد أمام جيش ابن صباح، بادرهم الجيش بإطلاق النار على المسيوق، حيث كان مبارك الصباح قد أوصاهم ببدء الحرب من ظهور المسيوق، حتى تلاحم الجيشين وتدانا بعضهم ببعض،وبرز فعل تركي بن محيا وجماعته الذي لم ينساه ابن رشيد بعد الصريف وكانت بوادر الهجوم تشير إلى انتصار جيش مبارك الصباح [26]، وكانت جيش مبارك الصباح قد وصل إلى معسكر ابن رشيد وتمت هزيمة خيالة جيش ابن رشيد عدة مرات وكانت بوادر النصر لجيش مبارك الصباح واضحة، وحول ابن رشيد هجومه من الوسط إلى الأطراف والتي سرعان ما انهزمت وتركت مواقعها [27]، وقد كانت الرياح ضد جيش ابن صباح وأثارت الرياح الزوابع والعواصف الرملية، وأخذت القبائل المشتركة في جيش مبارك الصباح بالإنسحاب [28]، وقد قتل حامل بيرق جيش مبارك الصباح عبد الله المزين، وحمله بعده ابنه إبراهيم المزين الذي جرح، فقام بغرز البيرق في الأرض، وفي تلك الأثناء سمع صراخ رجل يقول: الكسيرة الكسيرة، وقد صمد أهل الكويت الحضر في المعركة لخمس ساعات متواصلة بعد أن سرت الهزيمة في صفوف جيش مبارك الصباح، [29]، أما مبارك الصباح فقد اضطر إلى ترك مخيمه معه سلطان الدويش ولحق به سعدون باشا وبنوه عقاب وهزاع بن عقاب، وفي تلك الأثناء ثبت حمود الصباح في أرض المعركة، وصاح قائلا: رد يا سالم النشامى النشامى، ولا أحد يجيبه فقد انكسر الجميع [30].
حال جيش مبارك الصباح بعد المعركة[عدل]

بعد أن انتهت المعركة، هطلت الأمطار بشكل غزير، وكان جيش ابن رشيد يلاحق فلول جيش مبارك الصباح [31]، ومنهم من وصل إلى بريدة وتم تحذيرهم من أن جيش ابن رشيد يأخذ الكويتيون كأسرى، وقام بعد الناس بإرسالهم إلى عنيزة [32]، وقد كانت الأمطار في ليلة المعركة وسيلة لنجاة بعض الكويتيين [33]، وقام بعض أهالي عنيزة بإيوائهم ودلهم على الطريق [34]، وقد كان ابن رشيد قد أمر بقتل كل من يؤوي كويتيين معه [35].
وكان عدد المشاركين في المعركة من أهل الكويت 1200 مقاتل، لم يرجع منهم إلا 150 مقاتل، وعدد الذين قتلوا من جيش مبارك الصباح يتراوح ما بين 2000 إلى 3000 مقاتل، ومن بين القتلى حمود الصباح أخ مبارك وابنه صباح بن حمود الصباح وخليفة بن عبد الله الصباح وعبد الله السعدون شقيق سعدون باشا، والقتلى من جانب ابن رشيد كانوا حوالي 400 مقاتل، منهم طلال أخ ابن رشيد واثنان من أبناء عمومته سالم ومهنا ابني حمود وبعض أخواله [36].
وكان مبارك الصباح عندما شعر بالهزيمة واقعة لا محالة غادر أرض المعركة برفقته سلطان بن فيصل الدويش، وقد ذهب إلى الصمان عند قبيلة مطير، ولما وصل مبارك الصباح إلى الكويت لم يكن معه إلا اثنين من خدامه [37] وكان ذلك في يوم 31 مارس 1901 وكان يصادف أول يوم لعيد الأضحى، وكانت الأخبار قد سبقته بهزيمة جيشه وسقوط أعداد كبيرة من القتلى من أبناء الكويت، وقد سبقه أحد أتباعه وهو قرينيس، وروى لأهل الكويت ما جرى لجيش الكويت [38].
اوضحت نتائج المعركة لسعدون باشا بن منصور مدى قوة إمارة حائل وضعف التكتلات المناهضة لها، لذلك سعى الطرفان إلى المهادنة بينهما وبما لا يؤثر على حقائق القوة التي يمتلكها كليهما كل في اقليمه ومنطقة نفوذه[5]






الموضوع الأصلي : معركة الصِرِيف بالتفاصيل // المصدر : منتديات ابوالغنم // الكاتب: معشي الذيب


توقيع : معشي الذيب



معركة  الصِرِيف بالتفاصيل 18010510


معركة  الصِرِيف بالتفاصيل I_icon_minitime08/05/22, 09:42 am
المشاركة رقم: #8
معلومات العضو
مشرف
مشرف
 
اخودلعب

إحصائية العضو
رقم العضوية:
تاريخ الانتساب : 11/08/2012
عدد المساهمات : 306
. : معركة  الصِرِيف بالتفاصيل 5511
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

مُساهمةموضوع: رد: معركة الصِرِيف بالتفاصيل


معركة الصِرِيف بالتفاصيل


كل شمري يرفع راسه ويقول الله يرحمهم جميا






الموضوع الأصلي : معركة الصِرِيف بالتفاصيل // المصدر : منتديات ابوالغنم // الكاتب: اخودلعب


توقيع : اخودلعب



معركة  الصِرِيف بالتفاصيل 610







تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Loading...

جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات ابوالغنم دخولدخول

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7 ©2012 - 2022
جميع الحقوق محفوظة لشبكة منتديات ابوالغنم