هذه قصيدة جميله بعث بها الشيخ سالم الفلاح ابوالغنم للشيخ لابن قلاب الحسني عندما جلوا بعد قتل فلاح الحمدان (مركب النار) على يد فرسان الغنمات يشكوا له ويقول:

ياراكب شروى رفيف القطا طار ..بعيد زوره عن ذراعه نسومي

فوقه غلام عالمفازات صبار…اسرع بقافي تحت ضو النجومي

تلفي عابو صالح كما الحيد لن ثار.. طرح الشبك فوق الحباري يحومي

نشكي لكم والقلب طبه سنا نار…تطرق عليها ريح مصري عزومي

لي ربوع كثر الحصا كثر الاشجار..ولني وقعت بضيقة ما انفعوني

ياصاحبي وان كان تبغون الاشوار … اشور شور ماوقع بالرهوني

نخلي نص القوم ونبعد عن الدار.. واقفي وماتبكي عليهم عيوني

يالمدرق بالكوز والكوز فخار.. لن جاه ملطم هقوتك وش يموني